أخبار الرياضة

ينطلق اليوم الأحد في دمشق دورة سيف الشام

تنطلق دورة سيف الشام الدولية بقفز الحواجز( الجولة العاشرة وما قبل الأخيرة من الدوري العربي المؤهل لكأس العالم ) من دمشق اليوم الأحد على مباراة التأهيل (الهامة) للجائزة الكبرى .
ووسط استعداد تنظيمي سوري مكثف وصل عدد الجياد الإماراتية المشاركة إلى ( 41 ) جواداً يقود زمامها (26) فارساً وفارسة يتقدمهم وصيف الدوري العربي عبد الله المري والشيخة لطيفة أل مكتوم والشيخ راشد بن أحمد أل مكتوم والشيخ شخبوط أل نهيان.

وعلى أرضه ووسط حال من الاستنفار التدريبي سيدافع المنتخب السوري عن صدارته للدوري العربي ولتعويض مافات في الجائزة الكبرى القطرية , ولا يفصل بين الإماراتي المري  والمتصدر السوري فادي الزبيبي سوى (12) نقطة مقارنة بأربعين نقطة ممكنة سيتم توزيعها على بطل الجائزة الكبرى في الجولتين الأخيرتين اللتين ستقامان بسورية ( سيف الشام والوفاء الدولية للباسل ).

وكان الفاصل بين المتصدر السوري ومنافسه الإماراتي قد وصل إلى ( 24 ) نقطة لصالح المتصدر السوري قبل جولة قطر والتي حصد المنتخب السوري من جائزتها الكبرى المركز الثامن عبر شادي غريب فنال تسع نقاط دفعت به من المركز السابع بالترتيب إلى السادس وزادت من حظوظه لمساندة مواطنه الزبيبي في رحلة الوصول إلى نهائيات كأس العالم بالسويد.

وصرح الزبيبي قبل بدء المنافسات : (نحن نمسك بالصدارة العربية والنتائج لن تتغير في دورتي سيف الشام والوفاء, وسيشاهدنا الجمهور السوري لأول مرة على خيولنا الجديدة).

في حين صرح وصيفه الإماراتي المري: (لست خائفاً في الجولتين الختاميتين فسورية بيتنا قبل أن تكون بيت السوريين, وأؤكد بأن توعد القطريين بالفوز بسيف الشام لن يثنيني " فأنا وراهم وراهم" وقد قدمت إلى سورية لأفوز).

وقد تعرض السعودي الدهامي في دمشق إلى انفجار في الزائدة الدودية بعد ألام بدأت معه من الرياض وتم نقله إلى أحد أفضل المستشفيات السورية حيث أجريت له عملية جراحية ناجحة تحت توصية طبية بابتعاده عن أي جهد في الأيام المقبلة مما يبعده عن المشاركة بختام الدوري العربي.

ويعتقد العيد أن الدورات الدولية بالفروسية التي تقام في سورية تحقق أفضل شروط التنافس نظراً لكثافة الجمهور الذي يتابع رياضة الفروسية فيها يقول: ( في أي بطولة يوجد منافسة ولكن في سورية للمنافسة طعم خاص لأن الميدان يكون (مولع) بوجود جماهير كثيرة  تشجع وتتفاعل مع مجريات المباريات وهذا يزيد بدوره من حماسة الفارس).

من جانبه يشارك المنتخب المصري بثلاثين جواداً و( 15 ) فارساً وفارسة وقد يكون حجم المشاركة المصرية يقارب حجم المشاركة السورية التي تعتمد على قاعدة (النوع وليس الكم أو العدد) في دورة وصلت جوائزها إلى حوالي مائتي ألف دولار وتضم في منافساتها ثاني مباراة لكأس الأمم تقام في الدوري العربي بعد جولة البحرين وقد فاز المنتخب السوري بالكأس الأولى في المنامة.

وتعود المشاركة الموسعة لمنتخبي لبنان والأردن للدوري العربي بعد أن انقطعت كلياً بجولتي البحرين وقطر وتضم التشكيلة اللبنانية في أبرزها  كريم فارس وجوزيف عساف ونجيب الشامي ووصلت الخيول اللبنانية (الجمعة) وتم أعدادها للمنافسات ولم تنقطع المشاركة اللبنانية بدورات الفروسية الدولية السورية منذ سنوات طويلة  في حين تضم التشكيلة الأردنية ( 11 ) فارساً وفارسة يتقدمهم هاني بشارات وأبنه الأولمبي أبراهيم حامل كأس الجائزة الكبرى بدورة مصر الثانية وسعيد العابورة وميسم بشارات.

وبينما يعود المنتخب القطري للمشاركة بدورات الفروسية السورية بعد خمس سنوات من الغياب , يدافع المنتخب العنابي عن حظوظه بالوصول إلى كأس العالم عبر فارسه علي الرميحي صاحب المركز الخامس بترتيب الدوري العربي ولا يفصله عن المتصدر السوري إلا ( 18 ) نقطة لينضم المنتخب القطري إلى الإماراتي في تهديده المباشر للمنتخب السوري.

وتشارك اليمن لأول مرة في دورات الفروسية السورية الدولية وتشارك الكويت بفروسية شرطتها قبل دخول المنتخب الكويتي الموسع بدورة الوفاء الدولية( ختام الدوري العربي) والتي ستقام بعد أيام من انتهاء دورة سيف الشام الدولية.

وهذا ترتيب الدوري العربي المؤهل لكأس العالم بعد جولة قطر الدولية وقبل جولتي سورية الختاميتين:

 

1- الفارس فادي الزبيبي ( سورية ) 85 نقطة

 

2- الفارس عبد الله المري ( الأمارات ) 73 نقطة

 

3- الفارس خالد العيد ( السعودية ) 68 نقطة

 

3- مكرر الفارس الأمير عبد الله بن متعب ( السعودية ) 68 نقطة

 

5- الفارس علي الرميحي ( قطر ) 67 نقطة

 

6- الفارس شادي غريب ( سورية ) 64 نقطة

 

7- الفارس محمد أسامة برعي ( مصر ) 56 نقطة

 

8- الفارس رمزي الدهامي ( السعودية ) 52 نقطة

 

8- مكرر الفارس ضياء عمر بشير ( مصر ) 52 نقطة

 

10- الفارس ياسر الشريف ( سورية ) 49 نقطة

 

11- الفارس طارق أرناؤوط ( سورية ) 46 نقطة

 

11- مكرر الفارس الشيخ علي بن خالد أل ثاني ( قطر ) 46 نقطة