سياسية

إطلاق صاروخ في الفضاء احتفالاً بـ ..

افتتحت ايران اول مركز فضائي واطلقت بنجاح صاروخا في الفضاء احتفالا بافتتاح المركز.
 وأكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال افتتاح المركز الفضائي الأول أمس الذي يضم القمر الاصطناعي أوميد ومحطة تحت الأرض للمراقبة ومنصة اطلاق أن حصول إيران على التقنية الفضائية أمر يبعث على الاعتزاز.

وبهذا الانجاز أصبحت الجمهورية الاسلامية الايرانية البلد الحادي عشر الحائز على التقنية الفضائىة في اطلاق الأقمار الاصطناعية علماً أن القمر الاصطناعي (الأمل) الذي سيتم اطلاقه قريباً هو قمر بحثي متطور تمت مراحل تصميمه وصناعته على يد العلماء الايرانيين.‏

وقال مسؤولون ايرانيون ان المركز الواقع في منطقة صحراوية نائية شمال ايران سيستخدم لاطلاق اول قمر صناعي ايراني الصنع اطلق عليه اسم اوميد اي امل في ايار او حزيران من العام الجاري وكانت ايران اعلنت في شباط 2007 انها اختبرت بجاح اول صاروخ فضائي لها وصل الى ارتفاع 150 كم.‏

وقد وصفت الادارة الاميركية اطلاق الصاروخ الايراني الى الفضاء بانه امر مؤسف وقالت ان ذلك قد يزيد من عزلة طهران حسب تعبيرها.‏

من جانب آخر أعلن قائد القوة الجوية في الجيش الايراني العميد أحمد ميقاني عن الانتهاء من مرحله تصميم طائرات خفية لاتكشفها الرادارات المتطورة وبدء المراحل الأولية لصناعة هذا النوع من الطائرات بالاضافة الى رفع المستوى القتالي لمقاتلات صاعقة في مجال الرادار والصواريخ والأدوات القتالية.‏

واشار ميقاني أن الجيش الايراني على أهبة الاستعداد لمواجهة أي عدوان والرد عليه بحزم من قبل القوات الوطنية.