المنوعات

قلة النوم تسبب أمراض القلب والسكري والسرطانات

عدد ساعات النوم الكافي للانسان يتراوح بين سبع إلى ثماني ساعات في اليوم بمعنى اخر ان الانسان يقضي ثلث عمره نائما. قلة النوم هي مسبب رئيسي لمعظم الأمراض
عدد ساعات النوم الكافي للانسان يتراوح بين سبع إلى ثماني ساعات في اليوم بمعنى اخر ان الانسان يقضي ثلث عمره نائما.
والنوم لعدد الساعات المطلوبة لازم لتلبية حاجيات الجسم الفسيولوجية والكيميائية والحيوية حيث ينظم افراز الهرمونات التي تقوم بالتفاعلات الحيوية في انسجة اجهزة جسم الانسان ويوفر الراحة للقلب والجهاز العصبي بل يعمل على صيانة اجهزة الجسم كلها.
واذا اضطرب النوم وقلت ساعاته عن الساعات المطلوبة يتسبب ذلك في كثير من المشاكل الصحية لجسم الإنسان في جميع مراحل العمر ومنها:

الاصابة بنزلات البرد

اشارت دراسة اميركية حديثة إلى ان الاشخاص الذين ينامون اقل من الساعات المطلوبة يوميا اكثر عرضة ثلاث مرات للاصابة بالرشح من الاشخاص الذين ينامون الساعات المطلوبة يوميا.
واشار الباحثون إلى ان الاشخاص الذين ينامون سبع ساعات ليلا اقل عرضة للاصابة بأمراض القلب والشرايين وهم ايضا أطول عمرا.
لكن الاطباء لا يملكون حتى الان مؤشرات كافية لاثبات العلاقة بين قلة النوم وحساسية الرشح واكد الدكتور شياهون كوهين الاستاذ في جامعة كارتيجي شيلون في بتسربورغ «بنسلفانيا» انه كلما كان عدد ساعات النوم اقل من الطبيعي كان اكثر عرضة للاصابة بالرشح.

أمراض القلب والشرايين

أكدت دراسة حديثة أن هناك علاقة قوية بين امراض القلب وقلة النوم مؤكدة ان الحرمان من النوم يؤثر على القلب.
واشارت الدراسة إلى ان الاشخاص الذين لا ينامون الساعات المطلوبة معرضون للاصابة بارتفاع في ضغط الدم وتصلب الشرايين والازمات القلبية والجلطة الدماغية.

زيادة احتمال سرطان الثدي

كما أكدت دراسة يابانية ان السيدات اللاتي لا ينمن الساعات المطلوبة يوميا يزداد لديهن خطر الاصابة بسرطان الثدي بنسبة اكثر من خمسين في المئة.
واشار العلماء إلى ان اضطراب النوم يقلل من افراز نوع معين من الهرمونات من المخ يطلق عليه اسم ميلاتونين والذي قد يلعب دورا مهما في حماية النساء من الاصابة من السرطان.
واكدت الدراسة التي اجريت على 24 الف امرأة تتراوح اعمارهن ما بين 40 و79 عاما على مدى ثماني سنوات ان النساء اللاتي ينمن اكثر بنسبة 62 في المئة من هؤلاء اللاتي ينمن سبع ساعات.
يذكر ان هرمون «الميلاتونين» يساعد على تقليل كمية «هرمون الاستروجين» والمعروف انه من العوامل التي تسبب خطورة الاصابة بمرض سرطان الثدي.

زيادة الوزن والسمنة

اكدت الدراسات التي اجرتها مجموعة من العلماء في اميركا ان قلة النوم تسبب البدانة وزيادة الوزن وضعف مستوى الذكاء والتفكير، كذلك تسبب الاصابة بالامراض لضعف جهاز المناعة وانخفاض متوسط عمر الانسان.
وانتقد بورجن تسولي الخبير في «مركز ابحاث النوم»، في مدينة كيلز برغ الالمانية» تقليل الالمان من اهمية النوم الصحي والسليم، مشيرا إلى تأثر الذاكرة بقلة النوم من خلال التجارب التي اجريت على بعض الاشخاص والتي اثبتت ان النوم القليل مرتبط بالنسيان السريع.

الاصابة بمرض السكري

اكدت دراسة اجرتها مجموعة من علماء ابحاث النوم في الولايات المتحدة ان قلة النوم تجعل الاشخاص الذين لا ينامون الساعات الكافية معرضون للإصابة بمرض السمنة ولاحقا بمرض السكري.
واشار باحثون من جامعة بروستول إلى ان الجسم الذي لا يأخذ نصيبه من النوم الكافي يواجه ثلاث مشكلات.
• اولا: انخفاض نسبة هرمون «اللبتين» Leptin في الدم وهذا الهرمون يزيد من صرف الجسم للطاقة وبالتالي يصل بأقصى درجات ترشيد استهلاك الطاقة وقلة النوم التي تخفض مستوياته يؤدي إلى اختزان الطاقة في صورة طبقات دهنية بدلا من صرفها واستهلاكها.
• ثانيا: ارتفاع نسبة هرمون «الجريلين» في الدم وهذا الهرمون هو بمنزلة فاتح للشهية لأنه يعزز من شعور الانسان بالجوع.
• ثالثا: انخفاض درجة حساسية انسجة الجسم ازاء الانسولين emsulin resistence الامر الذي يؤدي إلى الاصابة بمرض السكري النوع الثاني الذي يصيب زائدي الوزن.
واشار كارل مدير قسم الامراض العصبية بمستشفى براغ الجامعي العام في العاصمة التشيكية إلى ان قلة النوم تحجم من نوعية حياة الانسان وتزيد من احتمالات الاصابة بأمراض محددة والاخص الاكتئاب النفسي وحالات الضيق والضجر والنسيان السريع والتوتر كما ان قلة النوم تضعف عمل جهاز المناعة فيكون الانسان عرضة للاصابة بالامراض والاورام والسرطانات.
واكدت الدراسات التي اعدتها مؤسسة النوم البريطانية في اميركا ان 74 في المئة من سكان العالم يعانون من صعوبات في النوم خلال مرحلة ما من حياتهم ويمكن ان يكون السبب الرئيسي للمشكلة هو اسلوب العيش المتبع يوميا.

دراسة: اكتشاف علاقة بين النوم وأمراض القلب

أكدت دراسة نشرت في مجلة جاما «JAMA» الطبية الاميركية اخيرا ان النوم ساعة اضافية خلال الليل يخفف من خطر تصلب الشرايين الذي يعتبر من العلامات الاولى لتطور امراض القلب والشرايين.
وكشفت الدراسة التي جرت في المركز الطبي لجامعة شيكاغو «شمال ايلينوي» عن علاقة النوم بأمراض القلب.
واشار الباحثون إلى ان دراسات اخرى حديثة تبعث على الاعتقاد بان الحرمان الجزئي من النوم قد يكون عاملا خطرا بالنسبة لمجموعة من المشكلات الطبية منها زيادة الوزن والسكري وارتفاع ضغط الدم.
وأكد أصحاب الدراسة ان كسب ساعة نوم اضافية يوازي خفض 17 مللي من ضغط الدم الانقباضي.
وبدأ نحو 12 في المئة من المشاركين الـ «495» في هذه الدراسة وهم متطوعون في الأربعين من العمر يعانون من تصلب في الشرايين خلال فترة خمسة أعوام من المتابعة.
واكتشف تصلب شرايين لدى 27 في المئة من المشاركين الذين ينامون اقل من خمس ساعات في الليلة، وهذه النسبة هبطت إلى 11 في المئة لدى اولئك الذين ينامون من خمس إلى سبع ساعات وبالنسبة للمشاركين الذين ينامون اكثر من سبع ساعات فقد اصيب 6 في المئة فقط منهم بتصلب في الشرايين. ويبدو ان منافع النوم على الشرايين اكبر لدى النساء لكنها لا تتغير بين الأعراق.
ولفتت «دايان لودردال» استاذة الصحة العامة في جامعة شيكاغو والمشرفة على هذه الدراسة إلى ان ترابط وحجم الفارق بين مختلف المشاركين في الدراسة وفقا لمدة نومهم ودرجة تصلب الشرايين ادهشتنا.
واضافت ان هذه الفروقات هي لغز وبامكاننا فقط التكهن بشأن الاسباب التي تجعل اولئك الذين ينامون اقل يتعرضون لخطر أكبر لتصلب الشرايين التاجيه.
واشار اصحاب هذه الدراسة إلى ان دراسات اخرى حديثة تبعث على الاعتقاد بان الحرمان الجزئي المزمن من النوم قد يكون عاملا خطرا بالنسبة لمجموعة من المشكلات الطبية ومنها زيادة الوزن والسكري وارتفاع ضغط الدم.
هذه النتائج الجديدة تحتاج إلى ابحاث اخرى تؤكد نتائجها ولكنها من دون شك تضيف سببا اخر لاهمية الحصول على نوم كاف.

‫4 تعليقات