تحقيقات

المواجهة بين روسيا والولايات المتحدة ستتصاعد في المستقبل القريب

يرى مدير معهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية سيرغي روغوف أن المواجهة بين روسيا والولايات المتحدة ستتصاعد بعد تغير الإدارة الأمريكية.
فقال روغوف في المؤتمر الصحفي المكرس للذكرى الأربعين لتأسيس معهد الولايات المتحدة وكندا، اليوم الأربعاء إنه "توجد في يومنا الراهن اختلافات كبيرة في مواقف روسيا والولايات المتحدة على الساحة الدولية. وأنا أعتقد، أن هذا قد يتمخض بعد تغير الإدارة هناك عن نموذج مواجهة جديد بين البلدين".

ووصف الخبير الوضع الحالي للعلاقات بين البلدين بأنه "أسوأ وضع منذ "الحرب الباردة". وأشار روغوف بشأن آفاق التعاون بين البلدين، إلى "احتمال استمرار ترديه".

واعتبر روغوف عدم وجود شراكة اقتصادية بين البلدين السبب الرئيسي للمستوى الواطئ للعلاقات الروسية الأمريكية المعاصرة.

ويرى الخبير أنه يوجد أيضا الكثير من المشاكل التي ترتبط باستئناف سباق التسلح عالميا. وقال روغوف إنه "لا شك في أن الولايات المتحدة بدأته، إذ أن قسط بلد واحد في النفقات الحربية العالمية يزيد على 50 بالمائة مما يشكل وضعا فريدا. ومن المهم لروسيا جدا عدم التورط في هذا السباق".