last-news

" طلائع البعث " في حلب تعقد مجلسها السنوي والطفولة برعاية الحزب والدولة

1487210312.jpg شهبانيوز - نور الدين مارندي - عدد القراءات (1627) - طباعة - مشاركة فايسبوك

رعاية الطفولة والاهتمام بقضاياها هي من أولويات حزب البعث العربي الاشتراكي هذا ما أكد عليه القاضي " فاضل نجار " أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال رعايته للمجلس السنوي لفرع طلائع البعث ..

المجلس انعقد تحت شعار (( جيشنا الباسل قدوتنا ورمز صمودنا ((  حضره ممثلاً عن قيادة المنظمة الدكتور "محمد عزت عربي كاتبي" رئيس منظمة طلائع البعث والسيد " وضاح سواس " عضو قيادة منظمة طلائع البعث , بالإضافة للسادة أعضاء قيادة فر ع حلب للحزب والمكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب ومدير التربية ونقيب المعلمين وحشد من التربويين والمشرفين الطلائعيين والطليعيين الرواد وأوليائهم .

.
السيد أمين فرع حلب للحزب تحدث خلال كلمته التوجيهية بالقول " رعاية الطفولة والاهتمام بقضاياها هي من أولويات حزب البعث العربي الاشتراكي الذي ينظر إلى الطفولة نظرته للمستقبل , لذلك نجده يرعى منظمة طلائع البعث التي تسهم في تربية الطليعيين تربية وطنية متكاملة من خلال نشاطاتها المتنوعة وتزرع فيهم الوفاء للوطن وجيش الوطن وقائد الوطن وراعي الطفولة السيد الرئيس بشار الأسد .

من جانبه تحدث رئيس منظمة طلائع البعث فوجه بالشكر لفرع طلائع البعث بحلب لجهودهم الكبيرة في ميادين العمل التربوي والطليعي وهنأ أبناء حلب بالانتصار و قدم شرحاً لآلية العمل في المنظمة وحرصها على تقديم كل جديد و مفيد للطليعيين , بدورها أكدت السيدة "رنا يوسف" رئيس مكتب التربية والطلائع بفرع الحزب على دور التربويين والمشرفين الطليعيين في إعادة بناء الإنسان من جديد بعدما تعرض البشر بشكل عام والأطفال بشكل خاص لعدوان إرهابي غاشم كان يستهدف فيما يستهدف منظومة القيم الأخلاقية عند أبناء مجتمعنا.

وقد ألقيت في المؤتمر كلمة بواسل الجيش العربي السوري ألقاها العميد رئيس فرع التوجيه السياسي وكلمة أبناء الشهداء ألقتها الطليعية "ليان مصطفى عيان" وأجاب كل من السادة "أحمد حجازي" المسؤول عن قطاع التربية في مجلس محافظة حلب و"إبراهيم ماسو" مدير التربية عن كل ما يتعلق بالجانب الخدمي والتربوي و"مصطفى جيلو" أمين فرع حلب لطلائع البعث المكلف عن الجوانب التي تخص العمل الطليعي.

المداخلات تركزت حول تأهيل المدارس وإعادة اللباس المدرسي وتأهيل الحدائق وتنظيم البراكات ومنع إطلاق النار العشوائي ومحاسبة الفاعلين وإيجاد منهاج طليعي وإعادة برنامج الطلائع على الفضائية السورية وافتتاح أندية إعلامية وقاعات متعددة الأغراض في الوحدات وتأمين القرطاسية واللباس المدرسي عن طريق المنظمة وبأسعار مناسبة.

وتم على هامش أعمال المؤتمر تكريم الرواد الفائزين على مستوى القطر والبالغ عددهم ١٨ رائداً بشهادات تقدير وأوسمة وهدايا رمزية .

أضف تعليق

الغاء الفحص الوطني كشرط للتخرج للجامعات الحكومية .. هل أنت مع أو ضد ؟؟


--
--