ثقافة وفن

سمية الخشاب تطلب الرحمة لـ”مبارك” وتدعو لـ”مرسي” ولا تستبعد ارتداء الحجاب

قالت الفنانة سمية الخشاب، إنها لم تنزعج من وصول الإخوان المسلمين إلى الحكم فى مصر، رغم أنها كانت تؤيد الفريق أحمد شفيق في
لانتخابات الرئاسية، وأضافت سمية خلال لقائها ببرنامج "زمن الإخوان" مساء أمس على قناة القاهرة والناس : "لازم نرضي ونتعايش ودى بلدنا كلنا ومش لحد لوحده ومش هنشوف حاجة غلط ونسكت عليها تاني".

وأوضحت أنها لم تكن مؤيدة للنظام السابق، وكانت ممتنعة عن الحديث في السياسة بشكل عام، ولكن عندما وجدت أن السياسة أصبحت تتمثل فى معاناة المصريين ومشكلاتهم، كانت هي على الحياد تمامًا من كل المواقف على الساحة السياسية.

وبالنسبة للتغير الذي من الممكن أن يطرأ على سمية الخشاب بعد تولى الإخوان الحكم، أشارت إلى أنها لن تتغير، لأن الإنسان هو الوحيد الذي يمكنه تغيير نفسه، "أعتقد أنى ممكن ألبس الحجاب فجأة وبدون أى مقدمات لأني جوايا نزعة إيمانية قوية جدًا والحجاب فرض يعني مفيهوش كلام".

وعبرت سمية عن رفضها للطريقة التى خُلع بها مبارك، وكانت تفضل أن تكون نهاية مختلفة بمعني "إرحموا عزيز قوم ذل"، وتضيف: "أيا كان ده راجل كبير فى السن وأنا بطبعي مش حد شمات ولو حد أذاني ولقيته مريض دموعي بتنزل عليه"، حسب قولها، واستشهدت سمية بالشائعات العديدة التى واجهتها خلال الفترة الماضية قائلة: "أنا اتأذيت أوى وكنت بقول حسبي الله ونعم الوكيل من شدة إيماني ويقيني إن ربنا هيجيبلى حقي وكان بيجبلى حقي بالكامل، لدرجة إني فعلا بقيت بخاف أقول لحد حسبي الله ونعم الوكيل من اللى ربنا بيعمله فيه".

وعن تلقيها خبر فوز الإخوان المسلمين برئاسة الجمهورية، أوضحت سمية أنها لم تكن مفاجأة بالنسبة لها لأن الدكتور محمد مرسي قد حصل على أعلى نسبة فى الأصوات من خلال المؤشرات شبه النهائية للنتيجة، وأن حالها كان مثل باقى الفنانين الذين يخشون أن تكون هناك قيود على الفن بعد وصولهم للحكم أو أن يلغى الفن فى مصر نهائيًا.

وأكدت الخشاب أنها كانت تدعم الفريق أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية، وقالت: "كنت مستاءة من شكل المطار وعدم نظافته وكنت غيرانة على بلدي لكن الفريق شفيق بذل مجهودًا رائعًا واتحسنت المطارات وأصبحت شركة مصر للطيران من أفضل الشركات فى العالم على إيده"، حيث تجد أنه أفضل وزراء الطيران بمصر، وعمل بجدية فى أثناء فترة توليه لمنصب وزير الطيران وكان منظمًا ولديه دراسات توحي بوعيه وفهمه لما يقوم به وكلها كانت أسباب تجعلها تدعمه فى الانتخابات الرئاسية –على حد قولها-.

وسبقت دموع سمية تعليقها على صورة لمبارك على السرير لدى دخوله المحكمة، فقالت "المفروض نترك القضاء يقول كلمته وطالما قالها يبقى خلص الكلام"، وكان تعليقها على صورة المخرج السنيمائي خالد يوسف بأنه يجب أن يتريث قليلا ويتحكم فى اندفاعاته.

ورفضت سمية الخشاب التعليق على صورة لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وقالت "عمرى ما شفته فى حياتي كل اللى أعرفه عنه إنه ساكن فى ميدان لبنان وكنت في مرة بركن عربيتي أمام محل موبيليا ودخلت مندفعة فى الجراج ولقيت ناس طلعلولى برشاشات قالولى انتى مش عارفة إن ده بيت وزير الداخلية"، ونفت تماما شائعة زواجها من حبيب العادلى وزير داخلية مبارك والتى أثيرت بعد حبسه عقب أحداث ثورة 25 يناير.

ووجهت سمية رسالة للدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، قائلة "ربنا يلهمك الصواب ويبعتلك ناس يقفوا جنبك بجد لأن ممكن يكون فرد كويس وحواليه ناس فاسدين."، كما طالبته بالاهتمام بالمسنين وأطفال الشوارع وساكني العشوائيات الذي يعيشون حياة غير آدمية، على حد قولها.

مقالات ذات صلة