جرائم وحوادث

بعد أن ابتلعتها مكنة الكبة أطباء في حلب يخرجون يد طفلة دون بتر

تعرض ذراع الطفلة / فاطمة . ن / البالغة من العمر عاما و نصف من سكان حي الشعار بحلب لحادثة هرس في مكنة كهربائية منزلية تستخدم للفرم ( ماكينة كبة ) عندما ابتلعت المكنة يدها و سحبته إلى داخل الفرامة ، نقلت على أثرها إلى مشفى الرازي الحكومي حيث خضعت لعملية
تخدير في غرفة العمليات و تم سحب يدها بعد عناء كبير من المكنة دون اللجوء إلى عملية البتر التي كان ذوو الطفلة يخشون منها.
و في تفاصيل الحادثة أفاد والد الطفلة المدعو / عبد الحميد / : تعرضت طفلتنا فاطمة لسحب زراعها لداخل مكنة كهربائية خاصة لطحن الكبة وعلى الفور قامت والدتها بعزل تيار الكهرباء عن المكنة وقمنا بنقل طفلتنا مع المكنة المعلقة بيدها على الفور إلى المشفى التي قدمت لها الرعاية الطبية الكاملة ولم نكن نتوقع أن تخرج يد طفلتنا دون بتر سوى رأس أصبع اليد .
من جهته قال الدكتور/ عبد العزيز عرب / للموقع : وصلت الطفلة فاطمة للمشفى بحالة هرس طرف علوي بالزراع حيث قمنا بإسعافها وإدخالها على الفور لغرفة العمليات وتحت التخدير العام للطفلة تم سحب يد الطفلة من داخل المكنة بعد عناء كبير في اخراج الزراع من داخل المكنة بشكل لا يقبل الغلط لمحاولة إنقاذ الزراع بالكامل وبعد جهد الكادر الطبي المساعدين لي نجحنا في انقاذ الزراع ولكن تم بتر رأس الأصبع وبهذا تم إنقاذ الزراع بأقل الخسائر.
هذا و تمنى والد الطفلة فاطمة من نقل رسالة امتنان لكادر المشفى و خاصة الدكتور قائلا " لا اعرف كيف أعبر عن شكري للدكتور الذي انقذ يد طفلتي من البتر وللرعاية الطبية بالمشفى وأثنى على المتابعة التي وجدها من مدير المشفى الدكتور سمير البيبي لمتابعته الحثيثة لأمور المرضى والمصابين "
, يجدر الإشارة إلى ضرورة اتخاذ الحذر من هذا النوع من المكنات التي تسمى مكنة كبة و هي صناعة وطنية عادة ما تكون مكشوفة من الأعلى مما تشكل خطر حقيقي في حال عدم الانتباه و لاسيما على الأطفال .

بواسطة
المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى