تحقيقات

مؤسسات وصالات بيع الخضار والفواكه..دور إيجابي ملموس

في ظل الغلاء المتفاقم وشكوى المواطن منه عمدت المؤسسات والصالات الحكومية ومنذ فترة ليست بقصيرة على تأمين السلع الغذائية المتنوعة وطرحها للمستهلك بسعر أقل من الأسعار المتعارف عليها خارج مؤسساتها وصالاتها وسياراتها الجوالة وبجودةٍ لا تقل وقد تضاهي ما لدى
الباعة في محلاتهم ويبدو أن الصالات وما تقدمه كخدمةٍ لاقت رواجاً وقبولاً لدى المستهلك الباحث عن السعر الأخفض والجودة وهذا التدخل الايجابي خفف شيئاً ليس بالقليل عن كاهل المواطن المثقل بالغلاء حيث تزامن الشهر الفضيل مع افتتاح المدارس وما تقوم به العائلات من تجهيز لمؤونة طالما اعتدنا عليها لتكون سنداً بشتاءٍ قادم..

زيارات متكررة وتسوق من مؤسسات وصالات بيع الخضار والفواكه تؤكد ضرورة دوام وجود دور حقيقي فاعل وإيجابي للحكومة والتي هي مطالبة دوماً بهكذا تدخل تشكر عليه لما فيه من خدمة للمواطن وتخفيف من أعباءه،ونصيحة لمن لم يدخل تلك الصالات بأن يجرب ويتسوق منها فسيجد فيها ما يريد وبسعرٍ أقل عما تطرح بالأسواق وبهذه المؤسسات لن يكون المستهلك ضحيةً من ضحايا المُستَغِلين المُتَلاعبين بلقمة عيش المواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى