أخبار الرياضة

خوسيه سان فيليبو : أنا أفضل من مارادونا وريكلمي لا شخصية له

أطلق اللاعب الأرجنتيني السابق صاحب الـ 73 عاماً خوسيه فرانسيسكو سان فيليبو سيلاً من الإنتقادات بنغمة ساخرة ومثيرة للجدل ضدّ عدة لاعبين كان على رأسهم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو آرماندو مارادونا واصفاً نفسه بأنه هو الأفضل .
وكان فيليبو الذي سطع نجمه خلال فترة الخمسينيات والستينات مع نادي سان لورينزو الذي بدأ مهمنته فيه في عام 1953 قد سجلاّ رقماً قياسياً رائعاً بحلوله على صدارة ترتيب هدافي الدوري المحلي لأربع مواسم متتالية بين 1958 و 1961 والذي لم يستطع أحد لحد الآن من كسره . ويحتل خوسيه المركز الخامس في ترتيب هدافي الدوري الأرجنتيني منذ بداية تاريخه بإحرازه لـ 226 هدفاً في 330 مباراة . وبالكثير من السخرية تحدث سان فيليبو لـ ‘canal 5’ بقوله : " مارادونا يعرف بأني أنا الأفضل ، لأني أنا كامل بينما هو لا . أنا كنت أجيد اللعب بكلا القدمين وكنت ألعب من أجل فريقي " . وبالحديث عن فريقه السابق سان لورينزو أردف اللاعب الذي تنقل بين الأندية الأرجنتينية ، الأروغواي والبرازيل بقوله : " أطفال المدرب رامون دياز يجب أن يلعبوا أولاً في دوري الدرجة الثانية " . ولم يسلم مهاجم نادي بوكا جونيورز مارتن باليرمو من إنتقاد فيليبو ، حيث قال عنه : " باليرمو لا يعرف كيف ينهي الهجمة بكلا ساقيه " . وحتى مدرب المنتخب الأرجنتيني ألفيو باسيلي كان له نصيبٌ من الكعكة ، فقال فرانسيسكو عنه : " باسيلي يعمل فوضى بربرية . بالنسبة لي ، أنا أختار أفضل أربع أو خمس لاعبين وأقوم بدمجهم مع المنتخب " . ولم يرد الدولي السابق والذي لعب مع المنتخب الأرجنتيني في كأسي العالم 1958 ، 1962 محرزاً معه 21 هدفاً في تاريخه الدولي ، أن يختم حديثه دون الإشارة إلى صانع ألعاب بوكا جونيورز خوان رومان ريكلمي ، فعلّق عليه بقوله : " أنا الوحيد الذي قلت الحقيقة عن ريكلمي . هو لا يملك شخصية " . إختتم حديثه بالقول : " شخص مثل ذلك ، يعتزل اللعب دولياً لأن أمه حزنت للإنتقادات التي تلقاها طفلها ، لا يستحق أن يرتدي قميص الأرجنتين " .