أخبار الرياضة

روبينهو يستخدم نافذة خلفية أثناء الخروج من النادي لتجنب أسئلة الصحفيين

بدا بإن روبينهو عاد للواجهة وعاد لمساعدة ناديه منذ أن عاد متأخراً من أحدى مباريات البرازيل في أمريكا الجنوبية، ولكن صحيفة ” سبورت ” أشارت بإنه اللاعب البرازيلي عاد مرة آخرى ضمن أجندة اللاعبين السيئين في البيرنابيو،
وكان من المفترض على روبينهو أن يتابع خطة إعادة تأهيليه من تمزق في عضلة البطن ولكنه أستمر في إبعاد نفسه أكثر عن الطاقم الطبي، ويحاول روبينهو في هذه الأيام أن يتجنب الحديث مع الصحافة حيث بعد إنتهاء الحصص التدريبية يستخدم نافذة خلفية حجمها حوالي 40 سم للخروج وهي نفس الطريقة التي كان يتبعها انتونيو كسانو أثناء تواجده في النادي، وظهرت بعض الشائعات مؤخراً بإنه بعد مباراة البرازيل الودية الأخيرة أمام السويد في لندن شوهد روبينهو مع جوليو بابتيستا ودانيال الفيس ودييغو ريباس يغادرون المباراة ومعهم مجموعة من النساء السمراوات والشقراوات . على أية حال، روبينهو وجد نفسه مستبعداً عن المباريات الأخيرة، وبالرغم من إنه عاد في لقاء الأحد أمام مورسيا، لم يكن في كامل مستواه فأضاع فرصتين جيدتين وظهر بمستوى متواضع، وهناك أيضاً بعض الأحاديث عن إنخفاض لياقته البدنية. وأخفق مؤخراً وكيل أعماله في التوصل لإتفاقية مع مياتوفيتش المدير الرياضي للنادي الأبيض لتمديد عقده، وهذا ما يجعل مستقبل اللاعب فجأة محط أنظار العديد من التساؤلات.