أخبار الرياضة

تيفيز : انا لا اهتم بمظهري وهذا سبب الحروق في وجهي

مهاجم مانشستر يونايتد سعيد للمخطوطات التي كتبت في الفيلم عن حياته .اخبر تيفيز the People : بعض الناس في موطني الأصلي يحاولون عمل فيلم لحياتي في الأرجنتين , وانا آخذت نظرة خاطفة على المخطوطه واحببتها بالفعل
حياتي كانت دائماً كالقصة و كانت هنالك اوقات صعبه و عندما كبرت في Ejercito de los Andes , عندها كانت هي مظلمة ونرى من النافذه التي تخيف ايّ شخص بعد ساعة معيّنة و انت لاتستطيع الدخول إلى الشارع , لقد كان مدهشا كُسرت اسناني في معركة في الشارع بسبب المال لان في مدينة Apache لعبت كرة القدم لاجل المال و حتى وانا طفل هو كان طريق للدخل بما فيه الكفايه للطعام والشراب ولانني كنت جيد الناس كان يدفعون لي لالعب لفرقهم. ويتحدث عن الحرقة التي على وجه قائلاً : الحرقة التي على وجهي وصدري حدثت عندما كان عمري وقتها 10 شهور سحبت على نفسي مغلاة الماء التي كانت تحمل مائاً مغلياً.وانا كنت في المشفى لمدة شهرين وعلى الرغم من انني كنت طفلاَ رضيعاً هي كانت التجربة التي تركت بصمة في وجهي مدى الحياة . لهذا انا لن افعل جراحة بوكا جونيرز دفع ثمن ان اعمل عملية التجميل لإزالة الحرقة ولكنهم دهشوا عندما قلت لا اريد و عندما سألوني لماذا , اخبرتهم اما انت تأخذوني كما انا ، او تتركوني و إن هذا الحرق هو جزء مني ايضاً نفس الشي لاسناني .ويكمل حديثه في اليونايتد : في اليونايتد اللاعبين الأخرين يدعونني بالأسد والسبب في ذلك عدم اعتنائي بشعري وانا فقط عندما استيقظ من النوم البس لباس التدريب وانزل مباشرة لاتدرب , في مانشستر يونايتد اشعر وانني بمنزلي .