سياسية

بهدف كسب تأييداليهود الأميركيين.أوباما يطلق مدونة إلكترونية باللغة العبرية

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن السناتور باراك أوباما الساعي إلى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية، أطلق يوم الجمعة الماضي مدونة على الإنترنت باللغة العبرية لكسب تأييد الناخبين اليهود في الولايات المتحدة، وأشارت إلى أنه
يعتزم القيام بزيارة إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن جميع المتنافسين في الانتخابات التمهيدية يدركون جيداً أن موضوع إسرائيل، والصوت اليهودي المرتبط به، هو جزء أساسي من أي حملة انتخابية للرئاسة الأميركية، مشيرة إلى زيارة المرشح الجمهوري المفترض السناتور جون ماكين إلى إسرائيل مؤخراً.

وأضافت أن أوباما بدأ بحملة إعلامية كبيرة لكسب الدعم الإسرائيلي، وأصبح أول مرشح للرئاسة الأميركية يقوم بإطلاق مدونة باللغة العبرية.

وقرر المدراء في حملة أوباما الانتخابية إطلاق المدونة التي يديرها موقع تابوز الإسرائيلي، قبل الانتخابات الأولية التي ستجرى في ولاية بنسلفانيا التي يقطنها عدد كبير من اليهود.

وسوف تحتوي مدونة أوباما على خطابات له ورسائل من حملته، لا سيما تلك التي تتعلق بإسرائيل. وقد نشر مستشار أوباما لشؤون الشرق الأوسط إريك لين رسالة إلى قراء المدونة تقول: "من المهم جداً لباراك أوباما أن يتحدث مباشرة مع الشعب الإسرائيلي وأن يؤكد بوضوح دعمه غير المحدود لدولة إسرائيل".

وسوف يتم كتابة محتوى المدونة بالإنكليزية من قبل العاملين في حملة أوباما ومن ثم ترجمتها إلى العبرية. وأشار لين إلى أن أوباما سوف يكتب رسالة شخصية إلى القراء الإسرائيليين في المدونة وسوف يستعد للإجابة عن الأسئلة التي يرسلها زائرو المدونة.

ويرى المستشارون في حملة أوباما الانتخابية المدونة على أنها وسيلة مهمة لمحاربة صورة أوباما المعادية لإسرائيل التي أضرت به خلال حملته.