التصنيفات
سياسية

مدفيديف:سنرد عسكرياً على نصب الدرع الصاروخية الأمريكية شرق اوروبا

أعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف أن روسيا سترد على نصب عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في بولونيا وتشيكيا ردا عسكرياً. وأكد مدفيديف في تصريحات لوسائل إعلام اجنبية الليلة الماضية أن هذه الصواريخ الأمريكية
وضع بالقرب من حدود روسيا وتهددها بخطر فعلي وتخلق توتراً إضافياً بالنسبة لها وسيتعين عليها أن ترد عليها وسيكون هذا الرد عسكرياً بطبيعة الحال معرباً عن رأيه بان حلف الناتو يدرك هذا الامر بالكامل0 وأضاف أن روسيا تتخذ موقفا سلبيا من احتمال ضم جورجيا واوكرانيا إلى حلف الناتو مشيراً إلى أن هذا الأمر لن يكون مدعاة لسرور روسيا وسيبقى شاناً من شؤون الناتو في نهاية المطاف.

وأشار إلى أن موسكو حاولت تطوير علاقات شراكة مع الناتو ولكن هذا الحلف يحاول إعادة النظر في هذه العلاقات في الأونة الاخيرة مؤكداً أنه لايرى أي ماساة في قطع العلاقات مع حلف الناتو.

وقال الرئيس مدفيديف بان على الولايات المتحدة ان تنهمك في معالجة قضاياها الاقتصادية بدلاً من الإنشغال بالمسائل الدولية معرباً عن قلقه لتدهور الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة الذي يمكن أن ينعكس سلباً على روسيا وغيرها من البلدان نظراً لتشابك الاقتصاد العالمي.

ونفى الرئيس الروسي مجدداً الاتهامات الموجهة إلى روسيا بأنها تفرض سيطرتها على ميناء بوتي الجورجي وتحاصره مشيراً إلى أن سفناً حربية أمريكية تنقل إلى هذا الميناء أسلحة غلى جورجيا.

وقال إن نظام الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي لايحظى بإعجاب روسيا ولكن الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا لايهدف إلى الإطاحة بنظام ساكاشفيلي الذي ارتكب جريمة ضد شعب اوسيتيا الجنوبية ويجب أن يتحمل مسؤوليتها أمام الشعب الجورجي نفسه وأمام الاسرة العالمية.

من جهته أكد دميتري روغوزين ممثل روسيا الدائم لدى حلف الناتو أنه إذا عمد الحلف إلى استخدام قواته البرية أو البحرية ضد اوسيتيا الجنوبية وابخازيا فان ذلك سيعني إعلان الحرب على روسيا.

وقال روغوزين في مقابلة مع صحيفة فريميا نوفوستي الروسية أنه اذا قام حلف الناتو باعمال حربية ضد اوسيتيا الجنوبية وابخازيا ووقف الى جانب تبليسي بصورة سافرة فان ذلك سيعني اعلان الحرب على روسيا.

تعليق واحد على “مدفيديف:سنرد عسكرياً على نصب الدرع الصاروخية الأمريكية شرق اوروبا”

التعليقات مغلقة.