التصنيفات
سياسية

ساركوزي للمعلم: أتطلع للقاء الرئيس الأسد لبحث تعزيز العلاقات الثنائية

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تطلعه إلى لقاء السيد الرئيس بشار الأسد في باريس يوم الثاني عشر من الشهر الجاري لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية معربا عن أمله بأن يشكل هذا اللقاء انطلاقة صفحة جديدة فى العلاقات السورية الفرنسية.

ساركوزي: فرنسا مستعدة لدعم التنمية الاقتصادية في سورية ودفع عملية السلام

 

وعبر الرئيس ساركوزي خلال استقباله بعد ظهر اليوم في قصر الاليزيه السيد وليد المعلم وزير الخارجية عن استعداد فرنسا للمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية الجارية في سورية ودفع عملية السلام في المنطقة مؤكدا دعم فرنسا للمحادثات غير المباشرة بين سورية واسرائيل بوساطة تركية بما يفضي إلى تحقيق السلام الشامل في المنطقة.

ودار الحديث خلال اللقاء حول العلاقات الثنائية وتطورات الوضع في منطقة الشرق الاوسط.

 

المعلم يبحث مع غيان التحضيرات الجارية لزيارة الرئيس الأسد إلى باريس

 

هذا وكان الوزير المعلم قد أجرى محادثات مع السيد كلود غيان الأمين العام للرئاسة الفرنسية وذلك خلال مأدبة غداء أقامها على شرفه في قصر الاليزيه تركزت حول التحضيرات الجارية لزيارة السيد الرئيس إلى باريس يوم 12 من الشهر الجاري.

وحضر المباحثات جان دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس ساركوزي وميشيل دوكلو سفير فرنسا بدمشق وبسام صباغ مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية.

يشار الى ان الرئيس الأسد تلقى منتصف الشهر الماضي رسالة من الرئيس ساركوزي نقلها كلود غيان وجان دافيد ليفيت.

وكانت المحادثات مفيدة وبناءة وعكست اتفاق وجهات نظر الطرفين ازاء ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين وأهمية مواصلة بذل الجهود والتعاون والتنسيق بينهما لتحقيق سلام عادل وشامل في المنطقة.

كما تلقى الرئيس الأسد ايضا اتصالا هاتفيا من الرئيس ساركوزي في أيار الماضي اشاد خلاله بالجهود الحثيثة التي بذلها الرئيس الأسد من اجل انجاح اتفاق الدوحة معربا عن رغبته في اعطاء زخم اكبر للعلاقات بين البلدين وخاصة في المجالين السياسي والاقتصادي وزيادة التنسيق بينهما في المواضيع ذات الاهتمام المشترك موءكدا تأييد بلاده لاستعادة سورية لجميع حقوقها واستعدادها لتقديم كل ما من شأنه دفع عملية السلام في المنطقة