التصنيفات
أخبار الرياضة

أسبانيا تحصد فوزها الثالث على التوالي

فازت اسبانيا على اليونان حاملة اللقب 2-1 على ملعب “فالس سيزنهايم شتاديوم” في سالزبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات كأس أوروبا 2008 لكرة القدم
وسجل روبن دي لاريد (61) ودانيال غيزا (90) هدفي اسبانيا، وانغلوس خاريستياس (42) هدف اليونان.
وهو الفوز الثالث على التوالي لاسبانيا التي كانت ضامنة التأهل إلى الدور ربع النهائي وهي ستلاقي ايطاليا بطلة العالم وثانية المجموعة الثالثة الأحد المقبل، فيما فقدت اليونان اللقب بخاسرتين أمام السويد صفر-2 وروسيا صفر-1 قبل أن تسقط أمام اسبانيا اليوم وخرجت خالية الوفاض دون أي نقطة بعد أن فجرت مفاجأة من العيار الثقيل في النسخة الأخيرة في البرتغال عندما توجت باللقب.
وباتت اسبانيا ثالث منتخب يحقق 3 انتصارات متتالية بعد كرواتيا (المجموعة الثانية) وهولندا (الثالثة).
وهو الفوز السابع لاسبانيا على اليونان في 10 مباريات جمعت بينهما حتى الآن مقابل هزيمة واحدة و3 تعادلات آخرها 1-1 في الدور الأول للنسخة السابقة في البرتغال والتي أحرزت اليونان لقبها.
وأجرى مدرب اسبانيا لويس اراغونيس 10 تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على روسيا 4-1 والسويد 2-1، وكان اندريس انييستا الاساسي الوحيد في المباراتين السابقتين استهل المباراة أمام اليونان قبل أن يستبدل في الشوط الثاني باللاعب سانتي كازورلا.
أما مدرب اليونان الألماني اوتو ريهاغل فاجرى 4 تبديلات وأشرك لوكاس فينترا ونيكوس سبيروبولوس وديميتريوس سالبيغيديس ويورغوس كاراغونيس مكان يورغوس سيتاريديس وكريستوس باتساتز اوغلو ونيكوس ليبيروبولوس وفاسيليس توروسيديس.
وكان المنتخب الاسباني صاحب الأفضلية وسنحت لمهاجميه غيزا ودي لاريد أكثر من فرصة لافتتاح التسجيل، فيما اعتمدت اليونان على الهجمات المرتدة التي نجحت في افتتاح التسجيل من أحداها.
ونجحت اسبانيا في فرض سيطرتها في الشوط الثاني وترجمته إلى هدفين منحاها الفوز الثالث على التوالي.
واهدر دي لاريد هدفا محققا اثر تلقيه تمريره من فرانسيسك فابريغاس سددها من نقطة الجزاء بعيدا عن القائم الايمن للحارس اليوناني انكونيس نيكوبوليديس.
وتوغل غيزا داخل المنطقة اثر كرة بينية من فابريغاس بيد انه فقد التوازن ومرر كرة عرضية التقطها نيكوبوليديس بسهولة (5)، وكانت أول محاولة لليونان تسديدة "طائرة" للمدافع تريانوس ديلاس ذهبت ضعيفة بين يدي الحارس بيبي رينا (6).
وتدخل الحارس اليوناني نيكوبوليديس في توقيت مناسب لقطع انفراد فابريغاس داخل المنطقة فالتقط الكرة وحال دون أن يتابعها الأخير داخل مرماه (20).
وكاد الونسو يخدع نيكوبوليديس عندما انتبه لخروجه من عرينه بتسديدة بعيدة من منتصف الملعب مرت الكرة بجوار القائم الأيمن وأصيب الحارس اليوناني على أثرها لاصطدامه بالقائم (23).
وهيأ فابريغاس كرة بينية إلى الونسو فسددها من 22 مترا بجوار القائم الأيسر (30)، ثم تسديدة أخرى للاعب نفسه من المسافة ذاتها بجوار القائم الأيسر (38).
وخلافا لمجريات اللعب نجحت اليونان في افتتاح التسجيل عندما حصلت على ركلة حرة انبرى لها كاراغونيس وتابعها خاريستياس برأسه من نقطة الجزاء على يمين الحارس رينا (42).
وحرم القائم الأيمن الونسو من هدف التعادل عندما رد تسديدة قوية من 25 مترا (54)، ونجحت اسبانيا في إدراك التعادل عندما مرر فابريغاس كرة بينية داخل المنطقة هيأها غيزا برأسه إلى دي لاريد فسددها الأخير قوية بيمناه داخل مرمى نيكوبوليديس (61).
وكاد خاريستياس يضيف الهدف الثاني عندما توغل داخل المنطقة وراوغ الحارس رينا بيد أن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيمن وخرجت عن الملعب (64).
وأهدر غيزا فرصة ذهبية لمنح التقدم لاسبانيا عندما استغل كرة خاطئة داخل المنطقة وانفرد بالحارس نيكوبوليديس لكنه سدد بجوار القائم الايمن (74)، وحذا حذوه لويس غارسيا اثر انفراد أيضا لكنه سدد بجوار القائم الأيمن (77).
ونجح غيزا في منح الفوز لمنتخب بلاده عندما تلقى كرة عرضية من لويس غارسيا فتابعها برأسه من مسافة قريبة داخل مرمى نيكوبوليديس (88).