التصنيفات
أخبار البلد

حفل استقبال بذكرى ثورة الثامن من آذار المجيدة

أقامت رئاسة مجلس الوزراء حفل استقبال بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لثورة الثامن من آذار المجيدة في نادي الضباط بدمشق.
وكان في استقبال المهنئين بهذه المناسبة الوطنية المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية وعدد من السادة الوزراء.

شارك في حفل الاستقبال السادة عبد الله الأحمر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي ومحمد سعيد بخيتان الأمين القطري المساعد للحزب والدكتور محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب والأمناء العامون لأحزاب الجبهة الوطنية التقدمية وأعضاء القيادتين القومية والقطرية للحزب وأعضاء القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية والأمين القطري للحزب في لبنان ورئيس وأعضاء لجنة الرقابة والتفتيش الحزبي وأمناء فروع الحزب في دمشق وريف دمشق وجامعة دمشق والقنيطرة ومحافظو دمشق وريف دمشق والقنيطرة ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وعدد من السادة الذين شغلوا مواقع سابقة في قيادة الحزب والدولة وعدد من مديري المؤسسات الإعلامية وعدد من علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي وفعاليات اقتصادية وثقافية واجتماعية.

وأدلى رئيس مجلس الوزراء بتصريح لمندوب سانا قال فيه إن ثورة الثامن من آذار شكلت مسيرة عطاء دائم ومتجدد وحققت إنجازات واسعة في مختلف المجالات التنموية وبناء الانسان ومواجهة التحديات.

وأكد المهندس عطري تمسك سورية بمواقفها الوطنية والقومية ودورها في تعزيز التضامن العربي في مواجهة التحديات التي تتعرض لها الأمة العربية مشيراً إلى دور سورية الفاعل والمؤثر على الساحتين الاقليمية والدولية.

وأكد أحمد الأحمد الأمين العام لحركة الاشتراكيين العرب في تصريح مماثل أن ثورة الثامن من آذار لم تكن حدثاً عابراً وإنما كانت ثورة شعبية تجلت آثارها على الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية في سورية.

قواتنا المسلحة تحتفل بذكرى ثورة آذار المجيدة

احتفلت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها البرية والبحرية والجوية بالذكرى الخامسة والأربعين لثورة الثامن من آذار المجيدة التي جاءت تعبيراً صادقاً وأميناً لتطلعات جماهير شعبنا في بناء مجتمع متحرر متقدم وكانت نقطة انطلاق لتغيير جذري رسم معالم الطريق لترسيخ قيم الحق والعدل والانتصار.

وبهذه المناسبة الغالية زينت الثكنات والمواقع العسكرية بصور السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبالأعلام الوطنية واللافتات المعبرة عن عظمة الثورة بما طرحته من أهداف قومية كبرى وبما رسخته من فكر نضالي ثوري أفضى إلى تمكين الجماهير من إدراك واقعها واستشراف آفاق مستقبلها.

والتقى القادة المقاتلين في مهرجانات خطابية تحدثوا فيها عن ثورة آذار المجيدة التي أسست لمرحلة جديدة ترسخت فيها سلطة الجماهير عبر قيادة الحزب للدولة والمجتمع فشرعت الثورة في إحداث تغيرات جذرية في البنية الهيكلية للعلاقات التي كانت سائدة على الصعد كلها وعملت على تحقيق البناء والنماء وفق ما تتطلبه حتمية المواجهة مع القوى المعادية.

وأشار القادة في كلماتهم إلى الدور الكبير للقائد الخالد حافظ الأسد في انتصار الثورة وبناء الجيش العقائدي الذي قدم صوراً رائعة في البطولة وكان من أبرزها حرب تشرين التحريرية.

كما أشاد القادة في كلماتهم بالسياسة الحكيمة والشجاعة التي تنتهجها سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد والتي أثبتت مصداقيتها وقدرتها على مواجهة التحديات مؤكدين أن سورية مصممة على استرداد حقوقها وتحرير أراضيها المحتلة متمسكة بثوابتها من أجل تحقيق السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وتحدث القادة في كلماتهم عن أهمية انعقاد مؤتمر القمة العربية بدمشق أواخر الشهر الحالي مؤكدين أن حاجة العرب للتضامن ورص الصفوف الآن هي أكثر من أي وقت مضى.

واختتم القادة كلماتهم بتوجيه التحية إلى الرئيس الأسد معاهدين سيادته على مواصلة التدريب والعمل الدؤوب لكي تبقى قواتنا المسلحة الدرع الحصين والمدافع القوي عن حرية الوطن وكرامة الأمة. وبهذه المناسبة الغالية فتح صرح الشهيد في قاسيون أبوابه للزائرين مجاناً.

الجالية السورية في مدريد تحيي ذكرى الثامن من آذار

أحيا أبناء الجالية العربية السورية في مدريد الذكرى الخامسة والأربعين لثورة الثامن من آذار في مقر المركز الثقافي العربي السوري بالعاصمة الإسبانية، وألقيت بهذه المناسبة عدة كلمات نوهت بالإنجازات التي تحققت لجماهير شعبنا في ظل ثورة آذار المجيدة.

واحتفالات للجالية في هنغاريا

أحيت الجالية السورية في العاصمة الهنغارية بودابست الذكرى الخامسة والاربعين لثورة الثامن من آذار.

وألقيت بهذه المناسبة كلمات نوهت بمنجزات الثورة التي عززت دور سورية اقليميا ودوليا.

كما عقد فرع هنغاريا للاتحاد الوطني لطلبة سورية مؤتمره السنوي وناقش المؤتمر سبل تطوير عمل فرع الاتحاد وسعيه لاقامة علاقات تعاون مع التنظيمات الشبابية والطلابية الفاعلة على الساحة الهنغارية اضافة الى التقارير والتوصيات المقدمة له واقرها بما يحقق مصالح الطلبة وتحصيلهم العلمي.