ثقافة وفن

mbc1 تعرض أول فيلم هندي مدبلج.. وتكشف حب أميرة هندوسية لامبراطور مسلم

تَعرُض MBC1 في الـ3 من إبريل/نيسان المقبل، ولأول مرة على الشاشات العربية أحد أضخم وأبرز إنتاجات بوليوود، وهو الفيلم السينمائي الهندي “جودا – أكبر” المدبلج إلى العربية، وهو أول فيلم هندي تتم دبلجته إلى العربية. وقد لقي الفيلمَ إثرَ عرضه في عام 2008 ثناء ا
يسلّط الفيلم الضوء على واحدةٍ من أشهر ملاحم الحب والحرب الغافية في قلب التاريخ الهندي العريق بكل ما فيه من سحرٍ وغموض؛ حيث تلعب الممثلة الحسناء "أشواريا راي" دور الأميرة الهندوسية "جودا" ابنة الملك "بارمال"، فيما يلعب نجم بوليوود "ريثيك روشان" دور الامبراطور المغولي "جلال الدين أكبر".

وتدور أحداث الفيلم في القرن السادس عشر حين يقرّر الامبراطور المغولي -الطَموح والساعي لتوسيع حدود امبراطوريّته في الشرق- الزواج من الأميرة الهندوسية "جودا" بهدف إرساء دعائم تحالف سياسي مع مملكة الراجبوت الهندوسية القوية.

وسرعان ما تتحوّل الأميرة الفاتنة ذات الذكاء الحاد من مجرّد رقمٍ في معادلة "أكبر" السياسية والعسكرية، إلى حبٍّ جارفٍ يغيّر شخصية أحد أشهر أباطرة المغول وأقواهم نفوذاً وأشدّهم حنكةً.

الجدير ذكره أن قصة الحب التي جمعت "جودا" و"أكبر" قد أَلهَمت على مرّ العصور العديد من الفنانين والأدباء، فتحوّلت إلى رسومات ومنحوتات وروايات وقصائد أسهمت في مزج الحقيقة التاريخية بالأسطورة الخالدة.

يُعرض الفيلم الهندي المدبلج إلى العربية "جادا أكبر" يوم السبت الـ4 من إبريل/نيسان المقبل؛ في تمام الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش، 21:30 بتوقيت السعودية.

امبراطور المغول

ويصنف فيلم Jodhaa Akbar من الأفلام التاريخية والرومانسية والموسيقية، وتم عرضه للمرة الأولى في فبراير عام 2008 في الهند، بلغت ميزانية الفيلم 400 مليون روبية.

ويعتبر الامبراطور جلال الدين أكبر أعظم الأباطرة المغول، فرغم أنه اعتلى العرش وهو في الثالثة عشرة من العمر، فقد تمكن سريعًا من تحقيق نجاحٍ سياسي بمزيج ذكي من العسكرية والدبلوماسية.

نجح جلال الدين أكبر في نيل تحالف قطاع المحاربين بعد أن ارتبط بالزواج من جودا -بحسب بعض الروايات التاريخية- لكن الامبراطورة الجميلة رفضت أن تكون مجرد أداة سياسية في يد امبراطور كان عليه أن يكسب ثقتها وحبها.

ويقال إن جودا التي لم يسجل التاريخ عنها الكثير بسطت نفوذها على سياسة البلاط الامبراطوري، مما أزعج قطاعًا من الأسرة الامبراطورية وخلق أعداء، ولم ينل جلال الدين قسطًا وافرًا من التعليم، لكنه كان يتمتع بدرجةٍ عالية من الحس المرهف والتذوق، وقد شحذت شخصيته خيال الكثيرين من كتاب المسرح والتلفزيون والسينما في الهند.

الفيلم من إنتاج وإخراج "أشوتوش جويركير" و"روني سكريوفالا"، ويضم نخبة من كبار نجوم بوليود الهندية بينهم "أشوريا راي- باتشان" و"هريثك روشان" و"كولبهوشان خاربندا" و"سونو سود" وغيرهم من نجوم بوليوود.

وحاز الفيلم على سبع جوائز؛ أهمها جائزة "screen" لعام 2009، وجائزة "Audience Award" لعام 2008، بالإضافة إلى ترشيحه لنيل 10 جوائز أخرى من أهمها "Asian Film Award" لعام 2009.

‫8 تعليقات

  1. افضل فيلم على الاطلاق لقد الهمني هذا الفلم بحيث انني لم اشاهد يوما فلما هنديا اما الان فافضل الفلام عندي هي التى شارك فيها الممثلريثيك روشان و اخرجها و انتجها اشوتوش جويركير و روني سكريوفالا وشكرا لmbc على منحي فرصة لمشاهدة هذا الفيلم شكرا

  2. انا اواد ان اشكور شاشهMBC شاشه العرب و ثريث العرب بلبرامج الجميله. و اتمنا ان تستمر بنشر احلا البرامج ال”مدبلجه”.