اقتصاديات

الحكومة تتدخل لكسر حالة الجمود في بعض المؤسسات.. سندس تخفض أسعارها حتى 70

شهد الأسواق المحلية حالة ركود في عمليات البيع والشراء منذ أكثر من خمسة أشهر ما جعل الحكومة تتدخل في الأسواق من خلال المؤسسات التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة التي عمدت إلى إجراء
تخفيضات في أسعار معظم المواد خاصة التموينية منها وصلت في بعض المؤسسات إلى 70بالمئة.

وكانت الاستهلاكية السباقة في هذا الموضوع إذ وصلت نسبة التخفيضات لبعض المواد منذ بداية العام نحو 30بالمئة لبعض المواد و20بالمئة للعديد من المواد مثل الزيوت والسمون النباتية والحيوانية والمواد الأخرى الأكثر استهلاكاً وطلباً للمواطنين. -.

من جهتها استطاعت الخزن والتسويق فرض موجودية في الأسواق من خلال حرصها على توفير المجموعة السلعية الرئيسية للمواطن بأسعار مناسبة بعضها يقل عن أسعار السوق ب15بالمئة أما المؤسسة العامة لتوزيع المنتجات النسيجية سندس فبدأت بتخفيض أسعار السلع والمنتجات المتوافرة في صالاتها ومراكزها وصلت حتى 70بالمئة وهذه سابقة لم تحصل في القطاع الحكومي أن وصلت التخفيضات السعرية لهذه النسبة إذ بيعت المنتجات بأسعار تقل عن التكلفة الفعلية للمنتج تماشيا مع أسعار المنتجات في الأسواق المحلية باعتبارها موسماً سنوياً.

ويأتي هذا الإجراء ضمن توجه الحكومة في تحريك السوق وتحقيق الاستقرار لها لجهة توفير السلعة نظرا لحاجة المواطن لها وفق القوة الشرائية المتوافرة لديه بدليل أن الحركة البيعية في مراكز المؤسسة تعطي مؤشرات إيجابية في زيادة الإيرادات من خلال توسيع دائرة النشاط التسويقي بعد عملية التخفيض التي أطلقتها المؤسسة بالتعاون مع التجار الموردين لها وخاصة فيما يتعلق بقطاع الألبسة بمختلف أنواعها.