سياسية

حاملة الطائرات الأمريكية “Kitty Hawk” ضد “الأميرال غورشكوف”

عرض الرئيس الأمريكي جورج بوش على الهند مجانا حاملة الطائرات “Kitty Hawk” (دخلت الخدمة في 29 أبريل عام 1961)، شريطة شراء القوات الجوية الهندية لـ65 مقاتلة من طراز “F/A-18E/F” (Super Hornet) لكي ترابط على هذه الحاملة
ويلجأ البنتاغون إلى مثل هذه الضغوط من أجل دعم منتجي الأسلحة الأمريكية في مناقصة دولية ضخمة لتوريد 126 طائرة للقوات الجوية الهندية بقيمة إجمالية قدرها 10 مليارات دولار. ولكن الخبراء يرتابون في أن تقبل الهند هذا العرض علما أن روسيا تقوم حاليا بتحديث حاملة الطائرات "الأميرال غورشكوف" (دخلت حيز العمل عام 1987) من أجل الأسطول البحري الهندي.

وزار روسيا في الأسبوع الماضي وفد هندي برئاسة النائب الأول لوزير الدفاع فيجاي سينغ. وأفاد مصدر في مصنع "سيفماش" (منفذة العقد) أن الجانب الروسي تمكن أخيرا من إقناع الوفد الهندي بزيادة تمويل العقد بمقدار 1 مليار دولار (قيمة العقد الأصلية – 700 مليون دولار) علما أن الجانب الهندي كان موافقا منذ البدء على دفع مبلغ 500 – 600 مليون دولار إضافة إلى قيمة المشروع الأولية.

وأكد مصدر في السفارة الهندية في موسكو لصحيفة "كوميرسانت" أن دلهي وافقت على دفع مبلغ إضافي "يزيد على الـ600 مليون دولار التي أعلن عنها عشية المباحثات". وأضاف المصدر أن "التجارب البحرية لحاملة الطائرات والتي ستستغرق عامين يجب أن تبدأ في عام 2010. ومن المقرر أن تسلم السفينة رسميا إلى القوات البحرية الهندية في ديسمبر عام 2012".

وعلى حد قول رئيس مكتب وكالة "The Press Trust of India" في موسكو فيناي شوكلا: "لم تثبت أمريكا إلى حد الآن أنها شريك أمين في التعاون الطويل الأمد". فقد فرضت واشنطن أكثر من مرة حظرا على بيع المعدات الحربية إلى الهند".

ويرى شوكلا أن "Kitty Hawk" لا يندرج في النظرية العسكرية الهندية. ووضح أن القوات البحرية الهندية تنوي اقتناء ثلاث حاملات طائرات، وهي "الأميرال غورشكوف" المطورة وحاملتان من صنع وطني. وأكد قائلا: "إن كل الحاملات الثلاث مصممة لطائرات من حجم "ميغ – 29 ك" وإن "Kitty Hawk" بطائراتها "Super Hornet" الثقيلة ستتخطى هذه المقاييس".

ومن جانبه يشير خبير في مركز تحليل الإستراتيجيات والتكنولوجيات قسطنطين ماكيينكو إلى أن"Kitty Hawk" – سفينة قديمة وأن تشغيلها وصيانتها سيكلفان الهند ثمنا باهظا.