last-news

تأهيل 500 مدرسة في حلب وريفها مع انطلاق العام الدراسي الجديد

5b8922f6-49f0-4596-be23-705d8ac962f9.jpg سانا - عدد القراءات (41) - طباعة

أتمت مديرية تربية حلب استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد عبر ترميم وإعادة تأهيل المدارس وتوزيع الكادر التدريسي وتأمين الكتب المدرسية.

وذكر مدير تربية حلب ابراهيم ماسو في تصريح لمراسل سانا أنه تمت إعادة تأهيل وصيانة 150 مدرسة تم افتتاحها في الأحياء التي أعاد إليها الجيش الأمن والاستقرار شرق المدينة ويتم حاليا العمل على صيانة 15 مدرسة أخرى في هذه الأحياء استعدادا لدخولها الخدمة خلال الشهرين المقبلين.
وبين مدير التربية أن إعادة تأهيل المدارس تجري أيضا في أرياف المحافظة الشرقية والجنوبية والشمالية حيث بلغ عدد المدارس التي تمت إعادة تأهيلها وافتتاحها 370 مدرسة من ضمنها 120 مدرسة بمسكنة و78 مدرسة بدير حافر و42 مدرسة في منطقة الباب و56 مدرسة في منطقة الخفسة التابعة لمنبج و65 مدرسة بالسفيرة و40 مدرسة في منطقة تل الضمان بالريف الجنوبي و12 مدرسة في تل رفعت ودير جمال بالريف الشمالي.
وأشار ماسو إلى وجود خطة عمل لصيانة عدد من المدارس بما يخدم العملية التربوية والتعليمية مع تامين كامل مستلزمات العملية التربوية لافتا إلى أن عدد الطلاب لهذا العام في الريف والمدينة يتجاوز 500 ألف طالب وطالبة لمختلف المراحل الدراسية وتم تعيين 3200 مدرس ومدرسة من الفئة الاولى في المسابقة الأخيرة ضمن الدفعة الأولى للتعيين وهناك دفعة ثانية سيتم فرزها إلى مناطق الريف وستصدر خلال الأيام القليلة القادمة وتم التنسيق مع مديرية النقل الداخلي بحلب لتأمين المواصلات للمعلمين وتنقلاتهم إلى ريف مسكنة ودير حافر والباب.
وعلى صعيد تأمين الكتاب المدرسي قال مدير تربية حلب إن 70 بالمئة من الكتب تم توفيرها للمدارس وهناك قسم قيد الانجاز والطباعة بالتوالي وخاصة الكتب المتعلقة بمنهاج الصف الثامن الذي تعاني المديرية من بعض الصعوبات في تامينه كما تم الانتهاء من انجاز التشكيلات الادارية خلال فترة دوام الأسبوع الإداري وتم إعلان جداول تنقلات المعلمين والمعلمات لتغطية كافة الشواغر.
وفيما يخص المقاعد الدراسية أشار إلى الحاجة لمزيد منها وهو ما يتم العمل عليه من خلال خط الإنتاج في المعاهد المهنية التابعة للمديرية حيث يتم إنتاج 500 مقعد شهريا وتوفيرها للمدارس التي دخلت الخدمة حديثا.
وفي جولة لمراسل سانا على بعض المدارس التي تمت إعادة تأهيلها وصيانتها في الأحياء التي تم تطهيرها من الإرهاب أوضحت ميساء حصري مديرة مدرسة حسان بن ثابت للتعليم الاساسي بحلب القديمة منطقة حمام باب الأحمر أنه تم إنجاز كافة عمليات الصيانة للمدرسة التي عانت من اعتداءات الإرهابيين وأصبحت جاهزة لاستقبال الطلاب مع افتتاح العام الدراسي الجديد وهي تحتوي على سبع شعب صفية ويستمر العمل بالتوالي لافتتاح سبع شعب صفية أخرى خلال مدة قريبة.
وفي حي الصاخور تم تجهيز مدرسة غزة لاستقبال الطلاب حيث بين مدير المدرسة غسان محمد ان هناك 28 شعبة جاهزة لاستقبال الطلاب وتم تأمين  مستلزماتها من مقاعد صفية وكتب مدرسية مع الكادر الإداري والتدريسي.
وذكر الموجه التربوي عمر أيوب عمر المشرف على مدارس أحياء الأشرفية وميسلون أنه تم تجهيز مدارس عبد اللطيف نعناع للتعليم الأساسي وتضم 20 شعبة صفية وبرهو الصالح المحدثة بطاقة استيعابية 1500 طالب لكلا المدرستين ومدرستي عمار بن ياسر وميسلون بحي ميسلون بعد انقطاع ما يقارب خمسة أعوام عن التدريس في تلك المدارس جراء الإرهاب.

 

أضف تعليق

الغاء الفحص الوطني كشرط للتخرج للجامعات الحكومية .. هل أنت مع أو ضد ؟؟


--
--