أخبار البلد

الاسكان والتعمير تبحث تحسين العمل بمشاريع الصرف الصحي

أكد المهندس عمر غلاونجي وزير الإسكان والتعمير ضرورة بذل المزيد من الجهود ووضع جميع الإمكانيات لرفع وتيرة العمل في مشاريع إنشاء محطات معالجة الصرف الصحي نظراً لأهميتها ودورها في الحفاظ على البيئة ومصادر مياه الشرب من التلوث
إضافة إلى تأمين مصادر مياه غير تقليدية يمكن استخدامها في أغراض الري.

وطلب الوزير غلاونجي خلال ترؤسه اجتماع تتبع تنفيذ مشاريع محطات الصرف الصحي من مديريتي التخطيط والصرف الصحي وضع برنامج زمني لمشاريع محطات المعالجة المقررة في خطة وزارة الإسكان لعامي 2008 و2009 يتضمن مدة الدراسة ومدة الإعلان وبدء التعاقد والتنفيذ ومتابعة خطوات تنفيذها بشكل مباشر مشيراً إلى ضرورة إيجاد آليات عمل جديدة تساعد في اختصار الزمن وتحافظ على المواصفات الفنية العالية للمشاريع.

كما تقرر خلال الاجتماع إحداث مديرية لمحطات معالجة الصرف الصحي تعني بمتابعة نشاطات ومراحل تنفيذ مشاريع محطات المعالجة.

حضر الاجتماع الدكتور كمال الشيخة معاون الوزير ومديرو الصرف الصحي والتخطيط والتجهيزات الفنية والعقود.

يذكر أن الخطة الخمسية العاشرة تتضمن تنفيذ شبكات صرف صحي لـ 98 بالمئة من سكان المدن و65 بالمئة من سكان المناطق الريفية إضافة إلى تأمين محطات معالجة صرف صحي ل 85 بالمئة من سكان المدن و 15 بالمئة من سكان المناطق الريفية مع تحقيق متوسط نسبة استرداد لتكاليف تشغيل وصيانة شبكات الصرف الصحي ومحطات المعالجة تقدر ب 50 بالمئة وتدريب 100 بالمئة من العاملين في المناصب الإدارية العليا وتدريب 20 بالمئة من العاملين الفنيين.