اقتصاديات

المختصر المفيد .. إلى متى سيبقى تدهور سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية ؟؟

لن نطيل كثيرا فموضوعنا بات معروفا للجميع والمواطن البسيط الذي يبيع بعض الحاجيات على البسطات قد يكون لديه الحناكة والقدرة على التحدث وبتفصيل عما خلفه تدهور سعر صرف الليرة السورية أمام باقي العملات الأجنبية .
بالمختصر المفيد .. وما أن يشاع بين الناس بأن سعر صرف الدولار ارتفع وأن سعر الليرة السورية انخفضت حتى تجد كل بضائع السوق ارتفعت بنسب تفوق التصور ، البعض يرجح السبب انخفاض سعر الليرة والأخر يرجح قانون العرض والطلب وللأسف بدون رقيب !!!
بغض النظر عن الموضوع لكن يتوجب على مصرف سورية المركزي أن يبحث عن طرق وأساليب جديدة للحد من التلاعب بالسوق أولا وللبحث عن وسائل لرفع سعر الليرة بدل انخفاضها … فخمس سنوات والمصرف يعلق أسباب الانخفاض على تداعيات الأزمة ، ألم يحن الوقت لكي نصل إلى بر الأمان ونقول بأننا وصلنا إلى طريق غير مسدودة بمعالجة سعر صرف الليرة السورية .
نسمع عن “جلسة للمصرف المركزي بالتدخل الايجابي لصرف الليرة السورية” .. نتفائل … نبتسم .. نتأمل … لكن سرعان ماننصدم بالواقع !! سعر الصرف انخفض .. وأسعار العملات الأجنبية ارتفعت ؟؟ .. والسلع والبضائع أصبحت “بالنار” ..
إلى متى هذا الحال .. موطن يسأل !!!

مقالات ذات صلة