علوم وتقنيات

كيف تحافظ على «هاتفك المحمول» من الأعطال والتلف ؟

يقال «الوقاية خير من العلاج» .. هذا الأمر لايختلف كثيرا بين البشر والتقنيات الحديثة ، ففي عالم التقنيات نقول «الإعتناء خير من الصيانة» ..
وهنا نتسأل ما الاجراءات التي تطيل بعمر الأجهزة الخليوية والتي تقلل من أعطالها ؟ …
إطالة عمر البطارية ..
ينصح في هذا المجال القيام ببعض الإجراءات للحفاظ على عمر أطول للبطارية المستخدمة في جوالك وهي :
~ يتم شحن البطارية عندما تصل نسبة مستوى طاقة البطارية للحد الأدنى.
~ لا ينصح بشحن البطارية عدة مرات متتالية باليوم.
~ لا ينصح شحن البطارية على تيار كهربائي غير مستقر.
~ لا ينصح عند الشحن استخدام شاحن غير مخصص للجهاز.
~ منع العمل على الجهاز أثناء قيام عملية الشحن.
~ عدم إخراج البطارية من الجهاز إلا عند الضرورة.
~ الابتعاد عن استخدام التطبيقات المستهلكة للطاقة.
للحفاظ على «SIM» ومكان توضعهم ..
ينصح في هذا المجال تجنب إخراج وإدخال شرائح الجهاز «SIM» لأن ذلك يجنب الجهاز والشرائح من خطر التلف.
يفضل عدم تبديل الشرائح «SIM» ضمن الجهاز الواحد أو عدم وضع الشريحة «SIM» ضمن أكتر من جهاز لأن ذلك يعرض الشريحة للتلف.
الحفاظ على الهيكل الخارجي ..
ينصح في هذا المجال إبعاد الهاتف المحمول عن عوامل الرطوبة والحرارة كالإبتعاد عن وضع الجهاز قرب المدفئة بالشتاء أو «المكيف» بالصيف.
إن «اللصاقة» الشفافة على شاشة اللمس ، و«البيت» الخارجي للجهاز يوفران نسبة جيدة من الحماية.
الحفاظ على نظافة الجهاز باستمرار وأبعاده عن الغبار والأدخنة.
كيف يمكن الحفاظ على أداء الجهاز بشكل جيد .. ؟
يتطلب هذا الأمر عدة مهام يجب الأخذ بها ، وذلك بعدم إرهاق الجهاز بعدد كبير من التطبيقات وخاصة تلك التطبيقات التي تأخذ مساحة كبيرة من الذاكرة والمعالج ، ويتم تثبيت التطبيقات التي تفيد المستخدم فقط وبما يتناسب مع حجم الذاكرة وأداء المعالج.
ينصح باستخدام تطبيق يوفر مساحة بالذاكرة ويمسح البيانات المؤقتة أو الذاكرة المؤقتة وينظف سلة المهملات لأن وجود مثل هذه التطبيقات يبطئ حركة الجهاز.
يجب البحث عن «مضاد فيروس» يتناسب مع إمكانيات الجهاز يكون بحجم بسيط ولا يرهق أداء الجهاز وبنفس الوقت يوفر الحماية الجيد للجهاز من الفيروسات.
الابتعاد عن دخول مواقع الانترنت الغير آمنة لأن ذلك يسبب اختراق «نظام الجهاز» مما يجعل جهازك عرضة للفيروسات والهكر.
كيف يمكن توفير عوامل صحية .. ؟
ينصح وضع «الجوال» بعيدا عن فراش النوم وألعاب الأطفال أو في المرافق العامة ضمن المنزل كالمطبخ والحمام ….. إلخ
كما أن ترك الجهاز بعيدا عند سرير النوم أو بعيدا عن الجيوب الصدرية عند لحركة ، يؤدي للتخفيف من الإصابة ببعض الأمراض الصحية وبشكل خاص «الأمراض العصبية والقلبية» .
عند إجراء محادثات لمدة طويلة ينصح بإستخدام سماعات الرأس لأنها تخفف العناء على الجهاز والمستخدم بإجراء المحادثة.
ينصح بعدم تقريب شاشة الجوال إلى العيون أو الحديث بالظلمة «العتمة» عند التحدث عبر الانترنت «الشات أو الدردشة» لأن ذلك يسبب بشكل كبير في إنخفاض الرؤية وضعف البصر.
ينصح بالابتعاد عن استخدام الموسيقى بمستوى صوت مرتفع تجنبا للإصابة بضعف السمع ، كما ينصح بذلك لإطالة عمر السماعات الخارجية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد