الزاوية الإجتماعية

تنظيف الأسنان بالفرشاة يساعد في منع الولادة المبكرة

نوع من البكتيريا غير المكتشفة في الفم قد تكون المسؤولة عن حوالي 80 في المئة من الولادات المبكرة
وفقا لدراسة جديدة قام بها أطباء من جامعتي كيسويسترن وييل، ونشرت مؤخرا في مجلة الميكروبيولوجيا يعتقد بأن نوعا من البكتيريا غير المكتشفة في الفم قد تكون المسؤولة عن حوالي 80 في المئة من الولادات المبكرة.

هذا ويمكن أن يساعد البحث الأطباء في منع حالات الولادة المبكرة أو المواليد الخدج من خلال تشجيع النظافة الصحية الفموية أو وقف الطلق المبكر عن طريق وصف مضادات حيوية مناسبة.

واضاف هان يى بينغ، وهو طبيب من جامعة كيسويسترن، والمؤلف الرئيس للدراسة، " كلما كان موعد الولادة مبكرا، كلما ارتفعت فرص أن تكون مصابا بهذه البكتيريا."

معظم حالات الحمل البشرية تستغرق نحو 40 أسبوعا. وتصنف أي ولادة في الأسبوع 37 على أنها مبكرة أو خداج. حوالي 12 من جميع الولادات في الولايات المتحدة خداج، وقد ارتفع هذه العدد بنسبة 30 في المئة منذ عام 1981 لأسباب غير معروفة. الأطفال الذين يولدون مبكرا، يمكن أن يعانون من أحد هذه المشاكل الصحية، مثل ضعف أو فقدان البصر والسمع، الشلل الدماغي، التخلف العقلي، وحتى الموت.

تعليق واحد