سياسية

لقاء سوري سعودي على مستوى رفيع قبل قمة الدوحة لبحث القضايا الخلافية

ي ظل التشكيك الإعلامي بإتمام مصالحة الكويت بين السعودية وسوريا ومصر،، وبعد تصريح الرئيس السوري، بشار الأسد، الذي أكد فيه أن هذه المصلحة بحاجة لحوار طويل، كشفت مصادر دبلوماسية عربية مطلعة ان اجتماعا سوريا- سعوديا رفيع المستوى سيعقد قبل انعقاد القمة
العربية العادية المقبلة في الدوحة خلال شهر آذار مارس القادم مشيرة الى ان البحث في هذا الاجتماع سيتناول القضايا الخلافية بين البلدين، وفي تصريح لصحيفة الوطن القطرية نشر اليوم الأربعاء استبعدت المصادر نفسها احياء التنسيق السوري- السعودي- المصري الثلاثي وفق الصيغة التي كانت معتمدة في السنوات الماضية، لافتة الى ان تحقيق المصالحة بين دمشق والرياض قد يساهم في ايجاد اجواء جديدة لمسار العلاقات العربية – العربية ما ستكون له تداعيات ايجابية على قمة الدوحة، وأشارت المصادر ان التنسيق السوري- القطري سيكون جزءا من أي ترتيبات او خريطة جديدة للعلاقات العربية- العربية خاصة ان العلاقة المميزة بين دمشق والدوحة اثبتت نجاعتها واهميتها في مواجهة ومعالجة العديد من الازمات الكبرى التي شهدتها الساحة العربية وكان من ابرزها اتفاق الدوحة الذي وضع حدا للازمة اللبنانية ومن ثم ازمة غزة الناجمة عن العدوان الاسرائيلي الاخير على الشعب الفلسطيني