أخبار الرياضة

الدوري الايطالي:بثلاثية ميلان يسحق لاتسيو

انتزع ميلان المركز الثالث وقلص الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس ونابولي في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما حقق فوزا مستحقا وتغلب على ضيفه لاتسيو 3-صفر مساء السبت
على ملعب السان سيرو ضمن منافسات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.

افتتح ميلان ، الذي افتقد جهود النجم ماريو بالوتيللي في مباراة أمس بسبب الإصابة ، التسجيل بهدف للاعب جيامباولو باتزيني في الدقيقة 40 ثم أضاف كيفن برينس بواتينج الهدف الثاني للفريق قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول.

وفي الدقيقة 60 ، سجل باتزيني الهدف الثاني له والثالث لفريقه ، بينما أهدر ستيفان الشعراوي نجم هجوم الميلان وأبرز هدافي الفريق (برصيد 16 هدفا هذا الموسم) عددا من الفرص التهديفية على مدار الشوطين كانت كفيلة بإنهاء المباراة بفوز ساحق.

رفع ميلان رصيده إلى 48 نقطة لينتزع المركز الثالث من لاتسيو الذي تراجع إلى المركز الرابع برصيد 47 نقطة ، وقلص ميلان بذلك الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس المتصدر حامل اللقب إلى 11 نقطة وعن نابولي إلى خمس نقاط.

جاء الفوز في مباراة أمس ليمنح ميلان دفعة معنوية هائلة قبل مباراته المرتقبة أمام برشلونة الأسباني في "الكامب نو" يوم 12 مارس الجاري في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ، علما بأن الميلان فاز على ملعبه ذهابا 2-صفر.

وحقق ميلان بذلك الفوز السابع له على التوالي بملعب سان سيرو كما ثأر لهزيمته على ملعب لاتسيو 2-3 في أكتوبر الماضي ضمن جولة الذهاب بالدوري.

افتقد لاتسيو في مباراة أمس لجهود عبد الله كونكو وهدافه المخضرم ميروسلاف كلوزه وماريوس ستانكيفيسيوس وكريستيان بروكي وكذلك ستيفانو ماوري كما غاب دانييلي بونيرا ونيجل دي يونج عن صفوف الميلان بسبب الإصابات وفيليب ميكسيس بسبب الإيقاف.

خاض ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان المباراة بطريقة 4-3-3 حيث دفع بالثلاثي جيامباولو باتزيني وكيفن برينس بواتينج وستيفان الشعراوي في المقدمة أمام ثلاثي خط الوسط ماسيمو أمبروسيني وريكاردو مونتوليفو وماثيو فلاميني وأسند مهمة الدفاع للرباعي ماتيا دي تشيليو وماريو يبيس وكريستيان زاباتا وإجناسيو أباتي.

أما البوسني فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني للاتسيو فقد خاض المباراة بطريقة 4-4-1-1 حيث دفع بسيرجيو فلوكاري في المقدمة ودعمه بكريستيان ليديسما بينما أشرك الرباعي أنطونيو كاندريفا وألفارو جونزاليس وأندرسون هيرنانيز وسيناد لوليتش في خط الوسط والرباعي برونو بيريرينها وجوسيبي بيافا وأندريه دياز وستيفان رادو في الدفاع.

بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وسيطر لاتسيو على الكرة في البداية محاولا فرض سيطرته لكن ميلان دخل سريعا في أجواء المباراة وبدأ في التكشير عن أنيابه الهجومية.

شهدت الدقيقة الثالثة فرصتين في غاية الخطورة لميلان كانتا من نصيب الشعراوي لكن فيدريكو ماركيتي حارس مرمى لاتسيو تصدى للمحاولة الأولى بصعوبة ، وبعدها بثوان كاد الشعراوي أن يسجل لكنه سقط وتابع زميله باتزيني الكرة وكاد أن يسكنها الشباك لكن مدافع لاتسيو تدخل في الوقت المناسب وحول الكرة إلى خارج الشباك.

وبعد أقل من دقيقتين ، رد لاتسيو بهجمة خطيرة انتهت بتسديدة قوية من فلوكاري لكن كريستيان أبياتي حارس مرمى ميلان تصدى للكرة بثبات.

استمر الأداء الحماسي لكلا الفريقين وظلت المحاولات الهجومية سجالا بينهما وكاد الشعراوي أن يسجل في الدقيقة 11 عندما تلقى عرضية وارتقى للكرة ليسددها برأسه لكنها مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 15 ، أثير جدلا على أرضية الملعب بين اللاعبين والحكم الإيطالي نيكولا ريتزولي حيث تعرض الشعراوي لعرقلة من قبل كاندريفا على حدود منطقة الجزاء ، وظن لاعبو ميلان أنهم سيحصلون على ضربة جزاء لكن الحكم قرر في النهاية احتساب ضربة حرة للشياطين وأشهر البطاقة الحمراء في وجه كاندريفا ليكمل لاتسيو المباراة بعشرة لاعبين.

حاول ميلان استغلال صدمة منافسه وكثف محاولاته الهجومية بشكل كبير وظل الشعراوي مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع لاتسيو خاصة في ظل الدعم الذي حصل عليه من باتزيني ومونتوليفو.

ظهر تأثر لاتسيو شيئا ما بطرد كاندريفا وسيطر ميلان على وسط الملعب لفترة ، مكثفا محاولاته الجادة للوصول إلى الشباك ، لكن الفريق الضيف حاول تضييق المساحات والتغلب على أي ثغرة لإبعاء الخطورة عن مرماه.

أتيحت فرصة خطيرة أمام باتزيني ، الذي قدم نشاطا هجوميا ملحوظا خلال المباراة ، في الدقيقة 37 حيث تلقى كرة عرضية وسددها خلفية مزدوجة لكنها مرت فوق العارضة.

واصل باتزيني محاولاته حتى سجل هدف التقدم للميلان في الدقيقة 40 حيث سدد بواتينج كرة قوية تصدى لها الحارس لترتد إلى الشعراوي الذي سقط إثر تدخل مدافع لاتسيو لتصل الكرة أمام باتزيني المتمركز أمام المرمى ليسكنها في الشباك بسهولة.

وأشعل الهدف الحماس الهجومي لميلان بشكل أكبر ليعزز تقدمه بالهدف الثاني عن طريق بواتينج في الدقيقة 44 حيث تلقى باتزيني الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه ثم تصدى لها الحارس لترتد إلى بواتينج الذي أودعها الشباك دون تردد.

وفي بداية الشوط الثاني ، أجرى أليجري تغييرا في صفوف ميلان ودفع بكريستيان زاكاردو بدلا من زاباتا في الدفاع.

حاول لاتسيو إعادة تنظيم صفوفه وتأمين الجانب الدفاعي لتفادي اهتزاز شباكه مجددا مع البحث عن الفرصة من خلال الهجمات المرتدة.

وكادت شباك ميلان أن تهتز في الدقيقة 56 حيث سدد هيرنانيز كرة خطيرة من ضربة حرة لكن أبياتي تصدى لها بأطراف أصابعه وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 60 ، ضاعف ميلان محنة لاتسيو وقضى على أماله في تعديل النتيجة حيث أضاف باتزيني الهدف الثاني له والثالث للفريق بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 67 ، دفع المدير الفني ماسيميليانو أليجري باللاعب امباي نيانج بدلا من باتزيني.

وواصل الشعراوي محاولاته لتسجيل اسمه في سجل هدافي المباراة وكاد أن يسجل في الدقيقة 70 حيث تلقى طولية وانطلق داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة لكنها مرت بجوار القائم إلى خارج الشباك.

ودفع أليجري باللاعب روبينيو بدلا من بواتينج في الدقيقة 76 كما دفع مدرب لاتسيو باللاعب لويس ساها بدلا من فلوكاري في الدقيقة 78 .

وكاد البديل نيانج أن يضيف الهدف الرابع لميلان في الدقيقة 88 حيث تلقى عرضية من الشعراوي وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالعارضة ، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي بفوز ميلان 3-صفر.

مقالات ذات صلة