سياسية

مقتل 80 شخصا في تفجير في أفغانستان

قتل ما لا يقل عن 80 شخصا نتيجة تفجير انتحاري وقع في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان حسب ما صرح به حاكم المدينة.
وقال مراسل بي بي سي العربية في كابول كفاية الله نبي خيل إن من بين القتلى العديد من ضباط الشرطة مشيرا الى انه اسفر كذلك عن اصابة قرابة ستين شخصا.

وهذا هو أعنف انفجار وقع في المدينة التي شهدت عدة تفجيرات قام بها أعضاء من حركة طالبان سابقا.

وقال شهود عيان ان الانفجار وقع في موقع تجمع فيه أكثر من 500 شخص لمشاهدة مباراة لصراع الكلاب.

واختلطت الأشلاء بالملابس والأحذية الملطخة بالدماء والهواتف النقالة التي كان بعضها لا يزال يرن في موقع الانفجار، حسب ما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس زار الموقع بعد وقوع الانفجار بفترة وجيزة.
وهرعت قوات من الشرطة الى مكان الانفجار بينما كانت سيارات شرطة واسعاف وسيارات مدنية تنقل المصابين الى المستشفيات.

وقد نجا حاكم قندهار من محاولة اغتيال وقعت الأسبوع الماضي.

ويقول المحللون ان وتيرة أحداث العنف قد بلغت أوجها العام الماضي وذلك منذ الاطاحة بحكم طالبات في أفغانستان.

وتمتع حركة طالبان بتواجد قوي في هذه المنطقة كما أن التفجير يحمل كافة الدلائل التي تشير الى قيام الحركة بتنفيذه وفق ما يقوله مراسل بي بي سي في كابول جون برايان.

وتقول طالبان ان نفوذها يصل الى معظم أجزاء أفغانستان ولم يعد مقتصرا على جنوبي البلاد.

وبامكان مقاتلي طالبان أن يتحركوا بحرية حتى في اقليم وردك قريبا من العاصمة كابول كما ظهر في مشاهد تلفزيونية صورها مراسل بي بي سي مؤخرا.