اقتصاديات

بدء فعاليات مؤتمر تطوير البحث العلمي الزراعي العربي في دمشق

بدأت في مقر المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) التابع لجامعة الدول العربية بالعاصمة السورية دمشق اليوم السبت أعمال المؤتمر الثاني لتطوير البحث العلمي الزراعي في المنطقة العربية بعنوان أثر التغيرات
   المناخية على القطاع الزراعي العربي ..

ويهدف المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام إلى تعزيز التعاون بين مراكز البحوث العلمية الزراعية في الدول العربية والمركز العربي (أكساد) لتطوير البحث العلمي الزراعي وتوسيع برامج البحوث الزراعية ذات الصفة الميدانية والمعنية بالمستجدات العلمية والتقانية.

وتتمحور أعمال المؤتمر حول اثر التغيرات المناخية على كل من الموارد النباتية والثروة الحيوانية وإنتاجية المحاصيل الإستراتيجية ..

ودعا مدير عام مركز (اكساد) رفيق صالح في تصريحات له على هامش المؤتمر العربي الثاني حول تأثير التغيرات المناخية على القطاع الزراعي العربي، إلى وضع استراتيجيات وإقامة مشاريع عربية متكاملة لتضييق الفجوة الغذائية العربية.

وشدد صالح على ضرورة انعقاد مثل هذه المؤتمرات للوصول من خلال مناقشات خبراء البحث العلمي الزراعي في الدول العربية إلى وضع تصورات لاستراتيجيات متكاملة لمواجهة الآثار السلبية لظاهرة التغير المناخي وتدهور الأراضي والحد من ظواهر التصحر.

وأشار إلى أن الدول العربية تواجه تحديات عديدة وكبيرة في مجال التنمية الزراعية والاقتصادية والاجتماعية يأتي في مقدمتها تحقيق الأمن المائي والغذائي العربي.

وحذر من أن الفجوة الغذائية العربية تضاعفت من 9ر13 مليار دولار في عام 2000 لتصل إلى حوالي 5ر27 مليار دولار في عام 2009، مؤكدا أن مجموعة الحبوب ما زالت تحتل المكون الرئيسي في تزايد قيمة الفجوة الغذائية لتصل إلى نحو 3ر16 مليار دولار، يليها السكر المكرر بـ9ر2 مليار والزيوت النباتية بـ5ر2 مليار دولار.

وذكر صالح أن الدراسات تشير إلى أن المنطقة العربية تعاني حاليا عجزا في الموارد المائية المتاحة يقدر بنحو 50% وستواجه المنطقة العربية واقعا حساسا في المستقبل إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه.

وأكد في هذا السياق على أهمية دور مراكز البحوث الزراعية في الدول العربية بمجال مواجهة التغيرات المناخية. لافتا إلى أن هذا المؤتمر يعد خطوة مهمة لبحث السبل والآليات لتوحيد الجهود الوطنية في مجال المساهمة في زيادة التكيف مع المتغيرات المناخية والمساهمة في تقليل أثارها السلبية على الإنتاج الزراعي في المنطقة العربية.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى