اقتصاديات

عاصي تؤكد أهمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد

أكدت وزيرة الاقتصاد والتجارة لمياء عاصي أهمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في رفد الاقتصاد الوطني وتقديم سلع وخدمات منافسة وتوفير أعداد متزايدة من فرص العمل، إضافة إلى دورها في زيادة حجم الناتج المحلي.
وأشارت عاصي أثناء لقائها أعضاء مجلس إدارة الغرفة الفتية الدولية في سورية إلى أهمية الشباب ومشاريع الأعمال التي يقومون بها وقالت إن الوزارة ستعمل على احتضان الأفكار المبدعة وتقديم الدعم الفني والتدريب لها.

وأضافت الوزيرة عاصي أن الوزارة أعدت إستراتيجية وطنية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تقوم على تشجيع ريادة الأعمال بهدف تعزيز القدرة التنافسية لهذه المؤسسات وتفعيل دورها خلال مرحلة الانتقال إلى اقتصاد السوق الاجتماعي مشيرة إلى دور الغرفة الفتية في تطوير الأعمال وتحفيز الشباب على تأسيس مشاريعهم الخاصة وضرورة نشر الوعي حول الملكية الفكرية وأهميتها في هذا السياق.

من جهته قال نوار راعي الرئيس الوطني للغرفة الفتية الدولية في سورية إن الغرفة ستعمل في المرحلة القادمة على تطوير علاقاتها مع الوزارة والاستفادة من خبرتها في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة والنهوض بها، لافتاً إلى أهمية التغيير الإيجابي في طريقة تفكير الشباب بمشاريع الأعمال والعمل الحر والوصول إلى أكبر شريحة منهم والتعاون في تذليل الصعوبات التي تواجههم بداية النهوض بمشاريعهم.

مقالات ذات صلة