أخبار البلد

رسالة للرئيس الأسد من نظيره الإيراني تتعلق بتعزيز العلاقات الثنائي

تسلم السيد الرئيس بشار الأسد رسالة خطية من الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وخصوصا في المجال التقني والعلمي
والتكنولوجي إضافة إلى آخر تطورات الأوضاع في المنطقة نقلها اسفنديار رحيم مشائي مستشار الرئيس الإيراني خلال استقبال الرئيس الأسد له صباح اليوم.

واستمع الرئيس الأسد من مشائي إلى شرح عن أهم المعروضات الإيرانية في معرض التقنيات المتقدمة الإيرانية الذي افتتح أمس في مدينة المعارض بدمشق واشاد سيادته بالتقدم العلمي والتقني الذي تشهده إيران مشيرا إلى أهمية الاستفادة من هذا التطور في المجالات كافة.

وتناول اللقاء أيضا مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية وأهمية التنسيق السوري الإيراني حول مختلف القضايا.

حضر اللقاء الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والسفير السوري في طهران والسفير الإيراني في دمشق.

وفي السياق ذاته التقى وليد المعلم وزير الخارجية مستشار الرئيس الإيراني بحضور أحمد عرنوس معاون وزيرالخارجية ومديري إدارتي الإعلام الخارجي وآسيا بوزارة الخارجية والسفير السوري بطهران والسفير الايراني بدمشق.

وكان الرئيس الأسد والرئيس أحمدي نجاد أكدا خلال لقائهما بطهران في تشرين الأول الماضي استمرار فتح آفاق جديدة في مختلف القطاعات والمجالات التنموية والاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري وأهمية توسيع شبكة المصالح بين دول المنطقة وصولا إلى تعاون اقتصادي إقليمي مشترك.

ووقعت سورية وإيران خلال زيارة الرئيس الأسد على اتفاقية تجارة حرة بين البلدين تهدف إلى تخفيض الرسوم الجمركية والضرائب على كل السلع المتبادلة بينهما.

مقالات ذات صلة