سياسية

الأراضي الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة بمزيد من التمسك بالحقوق

تظاهر آلاف الفلسطينيين في رام الله في الذكرى الستين لاغتصاب فلسطين وأكد المتظاهرون على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وأطلق المتظاهرون البالونات السوداء باتجاه مدينة القدس المحتلة احتجاجاً على زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى إسرائيل في ذكرى النكبة.

وأكد المتظاهرون ضرورة وحدة جميع الفصائل الوطنية الفلسطينية للوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

بشارة يؤكد على حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أراضيه

كما أكد المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة على حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أراضيه بعد ستين عاماً من النكبة مشيراً إلى أنه ليس من حق أحد إلغاؤه أو التنازل عنه.

وأضاف بشارة في حديث تلفزيوني أن الاحتلال الإسرائيلي يقوم بتهجير الفلسطينيين من أراضيهم ويمارس كل أنواع التمييز العنصري بحقهم من أجل الاستيلاء عليها وبناء المستعمرات الإسرائيلية.

وأوضح بشارة أن إسرائيل تحاول تغيير وعي وثقافة الشعب الفلسطيني من خلال تزوير التاريخ في المناهج الدراسية وتغيير البنية الديموغرافية للأراضي الفلسطينية وخاصة القدس المحتلة.

استشهاد فلسطيني وإصابة طفل برصاص الاحتلال الاسرائيلي في القطاع

إلى ذلك أفادت مصادر طبية فلسطينية أن فلسطينياً استشهد متاثراً بجراح أصيب بها الأحد الماضي خلال توغل للاحتلال الإسرائيلي جنوب قطاع غزة.

وقال معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارىء في وزارة الصحة الفلسطينية إن ماهر النجار 23 عاماً استشهد متاثراً بجراح أصيب بها خلال عملية توغل لقوات الاحتلال شرق خان يونس بقطاع غزة بداية الأسبوع.

كما اصيب طفل فلسطيني بجروح اثر اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي النار على متظاهرين فلسطينيين قرب معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقال مصدر طبي للوكالة ان الطفل انور كلوب13 عاماً اصيب بجروح ونقل الى مستشفى كمال عدوان في بلدة بيت لاهيا المجاورة .

واطلقت المروحيات العسكرية النار على مئات المتظاهرين بالقرب من المعبر المذكور لتفريقهم.

فصائل فلسطينية في غزة تدعو إلى الوحدة الوطنية

بدورها دعت مجموعة من الفصائل الفلسطينية في مؤتمر للوفاق الفلسطيني عقد في مدينة غزة بمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين إلى الوحدة الوطنية تحت شعار لنتوحد جميعا في ذكرى النكبة.

وأكد خليل الحية القيادى فى حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية حماس ان الوحدة الوطنية فريضة وضرورة مبديا استعداد حركة حماس من هذه اللحظة لحوار وطني بلا شروط.

بدوره أكد محمد الهندي القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ضرورة تجاوز الانقسام السياسي مشيراً إلى أن حق العودة هو حق فردي وجماعي غير قابل للتفاوض.

من جهته أكد أحمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المعتقل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي في كلمة القيت نيابة عنه في المؤتمر ضرورة الوحدة الوطنية وقال إن حق العودة ثابت وغير قابل للتصرف.

وشاركت في المؤتمر الذي عقد لتأكيد ضرورة الوحدة الوطنية وحق العودة شخصيات من عدة فصائل فلسطينية وشخصيات عربية عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة ورفعت اللافتات التى كتب عليها فلسطين وطن الجميع و سفينة الوفاق تتسع للجميع.

جيش التحرير الفلسطيني: تمسك الفلسطينيين بأرضهم أفشل محاولات التهويد

في بيان لها بمناسبة الذكرى الستين لاغتصاب فلسطين.. أكدت رئاسة أركان جيش التحرير الفلسطيني أن صمود الشعب الفلسطيني وروح المقاومة وإيمانه العميق بعروبة الأرض والمقدسات وشرعية حقوقه وتمسكه بأرضه ووطنه أفشل محاولات تهويد فلسطين.

وقالت رئاسة الأركان: على الرغم من أن الشعب الفلسطيني مازال يتعرض لحرب إبادة بشعة على يد قوات الاحتلال بغية الترويع والتهجير وفرض الإذعان والاستسلام إلا أن هذا الشعب بقي متمسكا بأرضه ووطنه وحقوقه المشروعة.

واضاف البيان.. إننا في الذكرى الستين للنكبة ندين بكل قوة الجرائم والمجازر العنصرية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني كما ندين صمت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم النكراء والمذابح اليومية التي يتعرض لها شعبنا الأعزل.

وحيا البيان مواقف سورية الوطنية والقومية ودعمها للحقوق العربية المشروعة وخاصة حق الشعب الفلسطيني في استعادة أرضه وعودة اللاجئين الى ديارهم وبناء دولته المستقلة. واختتم البيان بالتأكيد على التمسك بالحقوق واستمرار المقاومة حتى تطهير الأرض من الاحتلال واستعادة الحقوق المغتصبة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

المجلس الوطني الفلسطيني يؤكد حق العودة

وفي عمان أكدت رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني بمناسبة ذكرى النكبة التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم. وقال المجلس في بيان له إن هذه الحقوق راسخة ثابتة لن تزول مهما طال الزمن أو قصر، داعياً الشعب الفلسطيني الى التمسك بوحدته الوطنية والتمسك بخيار المقاومة حتى عودة الحقوق المشروعة. وأضاف البيان أن يوم الخامس عشر من أيار هو يوم أسود في تاريخ الفلسطينيين، حيث شهد نكبتهم عام 1948 وتهجيرهم عن أرضهم وممتلكاتهم. ودعا البيان المجتمع الدولي الى الضغط على اسرائيل لتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالصراع العربي الاسرائيلي ومطالبتها بفك الحصار الجائر على الشعب الفلسطيني وإنهاء الممارسات العدوانية اليومية بحقه

. إسرائيل .. مجزرة تلو الأخرى والعدوان مستمر

ارتكبت العصابات الصهيونية منذ احتلال فلسطين في العام 1948مئات المجازر الوحشية الدموية ضد الشعب الفلسطيني ذهب ضحيتها آلاف الفلسطينيين الأبرياء من أطفال ونساء وشيوخ فيما ظل الكثير من تفاصيل هذه المذابح في طي الكتمان.

وذكرت مواقع الكترونية في تقارير لها أن مجزرة قرية دير ياسين التي ارتكبتها العصابات الصهيونية يوم 10-5-1948 تكاد تكون الوحيدة التي حظيت بالتغطية الإعلامية المناسبة واكتسبت شهرة على الصعيد العالمي وكشفت فظاعة وجرائم العصابات الصهيونية التي تكون منها جيش الاحتلال الإسرائيلي فيما بعد.

وبالرغم من أن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة فرضت تعتيماً كبيراً على هذه الجرائم إلا أن عدداً من المؤرخين الإسرائيليين الذين حملوا اسم المؤرخون الجدد كشفوا الكثير من هذه المذابح وقدموا روايات تاريخية تخالف الروايات السائدة في الوسط الإسرائيلي وتحدوا كثيراً من الأساطير التي بنيت عليها المخيلة الإسرائيلية تجاه عدد من القضايا الأساسية سواء أكانت قبل تأسيس إسرائيل أم بعدها.

وانصبت بحوث المؤرخين الإسرائيليين الجدد على إثبات أن المنظمات العسكرية الصهيونية التي شكلت الجيش الإسرائيلي قبيل الحرب انخرطت في برنامج تهجير واع للفلسطينيين يستهدف طردهم من أراضيهم انسجاماً مع الفكرة الصهيونية الأساسية حول الترانسفير بضرورة إخلاء الأرض للمستوطنين .

وأصدر المؤرخون الإسرائيليون الجدد ومن بينهم افى شلبم وإيلان بابي و زئيف ستير نهلظ وتوم سيغيف وبينى موريس و سيمحا فالبا عدداً من الكتب والأبحاث التي فضحت الممارسات العنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وتدحض الروايات الرسمية الإسرائيلية منها الجدار الحديدي و أسطورة الموساد والآثاريون الجدد واليهودية وتاريخها ومخطوطات البحر الميت وموسى والتوحيد و يهود يكرهون أنفسهم.

ويشهد على وحشية الكيان الصهيوني ودمويته تاريخ حافل من المذابح والمجازر التي ارتكبتها العصابات الصهيونية ضد الفلسطينيين بين عامي 1947و 1948 والتي تم توثيق عدد منها وبقيت فظاعة ما ارتكب من جرائم خلال مجازر أخرى طي الكتمان ومن هذه المجازر .. مجزرة بلدة الشيخ في 31-12-1947 حينما اقتحمت الهاغانا القرية وقتلت فيها نحو 600 فلسطيني وجدت جثث غالبيتهم داخل منازل القرية ومجزرة قرية الخصاص قضاء صفد في 19-9-1947 وقتل خلالها عشرة فلسطينيين على يد عصابات الهاغانا.

كما ارتكبت عصابات الأرغون الإسرائيلية مجزرة عامود بالقدس المحتلة في 29-12-1947 وقتل فيها 14 فلسطينياً وأصيب 27 آخرون ومجزرة دير ياسين قضاء القدس في 10-5-1948 حيث داهمت عصابات شتيرن والأرغون والهاغانا الصهيونية الساعة الثانية فجراً قرية دير ياسين وشرعت بقتل كل من وقع في مرمى أسلحتها ومن ثم تم إلقاء القنابل داخل المنازل لتدميرها على من فيها وبلغ عدد المدنيين الذين قتلوا فيها 360 فلسطينياً معظمهم من الشيوخ والنساء والأطفال ودمرت القرية ولم يبق منها سوى الاطلال.

وتوضح مجزرة قرية سعسع الواقعة في الجليل والتي وقعت في 15-2-1948مدى بطش وعدوان العصابات الصهيونية اذ هوجمت القرية منتصف الليل ونسفت العصابات الصهيونية 20 منزلاً على المواطنين العزل الذين احتموا فيها ما أدى إلى استشهاد أكثر من 100 منهم وكذلك مجزرة قرية أبو كبير التي نفذت في 31-3-1948 وارتكبتها عصابات الهاغانا حيث لاحقوا المواطنين العزل أثناء محاولتهم الفرار من بيوتهم طلباً للنجاة وقد قتل معظم من في القرية.

أما مجزرة قرية أبو شوشة قضاء القدس في 14-5-1948 فقد راح ضحيتها50 شهيداً من النساء والرجال والشيوخ والأطفال حيث ضربت رؤوس العديد منهم بالهراوات وأطلق جنود لواء جفعاتي الصهيوني الذي نفذ المذبحة النار على كل شيء متحرك في القرية دون تمييز وحتى الحيوانات لم تسلم من المجزرة.

كما ارتكبت وحدة كوماندوس بقيادة موشيه دايان مجزرة مدينة اللد في 11-7-1948 حيث اقتحمت مدينة اللد وقت المساء تحت وابل من القذائف المدفعية وقد احتمى المواطنون من الهجوم في مسجد دهمش وقتل في الهجوم 176 فلسطينياً حاولوا الاحتماء فيه ما رفع ضحايا المذبحة الصهيونية إلى 426 شهيداً ولم يتم الاكتفاء بذلك بل بعد توقف عمليات القتل اقتيد المدنيون إلى ملعب المدينة حيث تم اعتقال الشباب وأعطى الأهالي مهلة نصف ساعة فقط لمغادرة المدينة سيراً على الأقدام دون ماء أو طعام ما تسبب في وفاة الكثير من النساء والأطفال والشيوخ.

وفي 29-10-1948 ارتكب جنود الاحتلال الإسرائيلي مجزرة قرية الدوايمة بعد أداء صلاة الجمعة بينما كان الفلسطينيون منهمكين في أسواقهم وأشغالهم وحقولهم حيث قتل المئات من الشيوخ والشباب وحطمت رؤوس الأطفال أمام أمهاتهم قبل أن تقتل الأمهات وتغتصب الكثير منهن واعترف اسرائيل جاليلي أحد قادة حزب المابام الصهيوني أنه شاهد مناظر مروعة من قتل الأسرى واغتصاب النساء وغير ذلك من أفعال شائنة خلال هذه المذبحة.

وهاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عيلينون في30-10-1948 وأمرت الأهالي بالتجمع في ميدان القرية قبل إطلاق النيران عليهم عشوائياً من الجهات الأربع ما أدى إلى مقتلهم جميعاً وكذلك في مجزرة البعنة ودير الأسد التي نفذت في 31-10-1948 وقامت العصابات الصهيونية بتجميع سكان القريتين عبر مكبرات الصوت في السهل الفاصل بين القريتين بحراسة من الجنود الإسرائيليين وتم قتل مجموعة من الشبان بطريقة وصفها أحد مراقبي الأمم المتحدة بأنها قتل وحشي جرى دون استفزاز أو إشارة غضب من الناس كما شرد الصهاينة في مجزرة قرية الطنطورة جنوب حيفا في 23-5-1948 سكان القرية ودمروها على من فيها.

وكشف المؤرخ الإسرائيلي أمير غيلات أن القوات الصهيونية قتلت في إحدى مذابحها 200 فلسطيني أعزل دفنوا في قبور جماعية أرغموا على حفرها بأيديهم.

وفي 21-10-1948 ارتكبت مجموعة صهيونية تسمى البالماخ مجزرة مدينة بئر السبع حيث صلبت عددا من سكان المدينة على أحد الجدران بعد احتجازهم وأطلقت النار عليهم فقتلت 12 منهم كما قتلت عصابات الأرغون في مجزرة يافا يوم 4-1-1948 30 فلسطينياً وجرحت 98 آخرين.

وقتل الصهاينة 31 فلسطينياً من رجال ونساء وأطفال وأصابوا 31 آخرين في مجزرة فندق سميراميس في 16-1-1948 حينما فجروا قنبلة في شارع صلاح الدين في حيفا كما قتلوا 30 فلسطينياً خلال تفجير قنابل في مجزرة الحسينية في الجليل بتاريخ 13-3-1948 كما قتلت عصابات الهاغانا في مجزرة قرية ناصر الدين قضاء طبريا في 14-4-1948 خمسين فلسطينياً من أصل 90 هم سكان القرية وكذلك قتلت نفس العصابات الصهيونية في مجزرة اللجون قضاء جنين بتاريخ 13-4-1948 13 فلسطينياً.

آلاف الموريتانيين يتظاهرون في ذكرى النكبة

وفي مسيرة انطلقت من أمام سفارة فلسطين وسط العاصمة نواكشوط باتجاه مقر برنامج الأمم المتحدة للتنمية تظاهر آلاف الموريتانيين تضامناً مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة التي حلت بهم في العام 1948.

وسار المتظاهرون بمشاركة زعماء من المعارضة والأغلبية الحاكمة في موريتانيا وأعضاء في منظمات طلابية والمجتمع الاهلي مرددين شعارات "نعم لتحرير كل فلسطين وقيام دولة فلسطينية على كامل الأراضي الفلسطينية".

وقال متظاهرون شبان.. إن الاحتلال الإسرائيلي مسؤول عن مآسي أشقائنا الفلسطينيين، ودعوا الى قطع فوري للعلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا والكيان الصهيوني.

يشار الى ان الأحزاب السياسية الموريتانية وممثلي الأوساط الإسلامية تطالب بقطع العلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا وإسرائيل.

محامون أردنيون يدعون الدول العربية الى قطع كل أشكال العلاقات مع إسرائيل

كما دعا المحامون الأردنيون ببيان لهم بذكرى نكبة فلسطين الدول العربية الى قطع كل اشكال العلاقات مع الكيان الصهيوني واستنكار زيارة الرئيس الامريكي جورج بوش للقدس المحتلة في هذه الذكرى.

كما دعوا في البيان الذي وقعه نقيب المحامين صالح عبد الكريم العرموطي رئيس مجلس النقباء الدول العربية الى العمل على رفع الحصار الجائر الذي تفرضه اسرائيل على الشعب الفلسطيني.

وأكدوا ضرورة تقديم كل أشكال العون والمساعدة للمقاومة الفلسطينية ونشر ثقافة المقاومة ونبهوا إلى أن الاتفاقيات المعقودة مع الكيان الصهيوني أدخلت العرب في دوامات المتاهة والضياع فالقدس لم يبق منها في الواقع موطئ قدم للفلسطينيين والمسجد الأقصى قد يتهاوى في أي لحظة جراء الحفريات والأنفاق التي أحاطته من كل جانب بقصد صهيوني عدواني.

وشدد البيان على حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف داعياً المجتمع الدولي الى الضغط على اسرائيل من اجل تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة.

صحف بريطانية: الدعم الغربي لإسرائيل يجعل التوصل إلى السلام أشد صعوبة

أكد الكاتبان البريطانيان أدريان هاملتون وسيوماس ميلن أن الدعم الغربي المطلق لإسرائيل لم يعد يتعارض مع المبادىء الأخلاقية فحسب وإنما يتناقض مع المصالح الغربية ويجعل التوصل إلى السلام في المنطقة أشد صعوبة.

وقال المعلق السياسي أدريان هاملتون في صحيفة الإندبندنت إن وجود الرئيس الأمريكي جورج بوش في القدس في اليوم الذي يصادف الذكرى الستين للنكبة لمشاركة الإسرائيليين الاحتفال يعبر عن موقف يلخص كل شيء حدث على مدى العقود الستة الماضية حيث وقف الغرب دائماً إلى جانب إسرائيل وإلى تصاعد هذا الدعم على نحو لم يسبق له مثيل في عهد الرئيس بوش وأثناء تولي توني بلير رئاسة الوزارة في بريطانيا.

وأشار إلى ما قاله نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني أن إسرائيل لم تحظ بصديق في البيت الأبيض أفضل من الرئيس بوش وقال إن تشيني لم يقل إلا الحقيقة فمنذ أحداث 11 أيلول سلم الرئيس الأمريكي ونائبه كلياً بوجهات نظر إسرائيل فيما يتعلق بسياستها تجاه الفلسطينيين ورفضها القبول بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم.

وقال هاملتون إن وصف السياسيين الإسرائيليين لـ توني بلير بأنه أفضل صديق لإسرائيل صحيح أيضاً نظراً للدعم الذي قدمه لإسرائيل وخاصة أثناء حربها على لبنان ذلك أن بلير وفوق رغبته في تأييد أمريكا كان يؤمن بحق إسرائيل في اجتياح لبنان.

من جهته استهجن المعلق السياسي سيوماس ميلن في صحيفة الغارديان احتفال إسرائيل بذكرى طرد شعب وتجريده من ممتلكاته وقال إن استعادة الفلسطينيين لحقوقهم لم تعد مسالة عدالة فحسب وإنما لمصلحة الغرب أيضاً.

وقال ميلن إن الرئيس بوش وصل إلى إسرائيل للاحتفال بالذكرى وللحديث عن أغرب عرض لتحقيق السلام حتى الآن وهو اتفاق يتم وضعه على الرف وتطبيقه في المستقبل.

وأضاف إن التطهير العرقي الذي تم في الأشهر الأخيرة للانتداب البريطاني في فلسطين وثق بدقة من قبل مؤرخين إسرائيليين أمثال بيني موريس و إيان بيب حيث تم طرد عشرات الالاف خارج وطنهم وهي التي وعدت بحمايتهم .. هو عار تاريخي على بريطانيا.

وأكد ميلن أن فشل الغرب في تحمل مسؤولية هذا الجرح المفتوح الذي أحدثوه في المنطقة هو الذي يجعل أي تسوية أمراً بعيد المنال إضافة إلى أنه يتناقض مع المصالح الغربية في المنطقة.

مظاهرة في الدانمارك بمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين

كما تظاهر الآلاف من الدنماركيين والفلسطينيين في شوارع كوبنهاغن بمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين.

والمتظاهرين الذين كان بينهم عدد كبير من الاطفال اتشحوا بالاعلام الفلسطينية وانشدوا ورقصوا مطالبين بحق عودة الفلسطينيين وبانهاء الاحتلال الاسرائيلي.

وحمل متظاهرون بينهم اطفال ونساء لافتات كتب عليها /60 عاما يكفي/ و/فلسطين حرة/ و/دمروا الجدار/ الذى بناه الاسرائيليون فى الضفة الغربية.

ونظمت تظاهرة ثانية شارك فيها الاف الاشخاص فى ارهوس ثاني مدن الدنمارك.