علوم وتقنيات

بعد فشلها في الاستحواذ على”YAHOO” “مايكروسوفت تتجه إلى الـ فيس بوك

بعد فشل شركة مايكروسوفت عملاق صناعة التكنولوجيا في العالم في الاستحواذ على شركة ياهو YAHOO قالت صحيفة وول ستيرت جورنال أنّ شركة مايكروسوفت تجس نبض شبكة الـ فيس بوك الاجتماعية بشأن استحواذ محتمل.
وكانت "مايكروسوفت" في تشرين الأول الماضي اشترت حصة بقيمة 240 مليون دولار في "فيس بوك" مما يقدر قيمة الشركة الناشئة بمبلغ 15 مليار دولار.

وذكرت الصحيفة أنّ أن مصرفيين يعملون لحساب مايكروسوفت قدموا "تلميحات" إلى موقع التواصل الاجتماعي الشهير لمعرفة ما إذا كان مستعدا لقبول استحواذ كامل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولي "فيس بوك" ومايكروسوفت للحصول على تعقيب.

وذكرت تقارير إعلامية أن شبكة الـ "فيس بوك" لا تزال تسعى على الأرجح إلى طرح أسهمها للاكتتاب العام.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة "مايكروسوفت" كانت قد سحبت العرض الذي تقدمت به لشراء مجموعة "ياهو YAHOO" بعد ثلاثة أشهر من المحاولة، وذلك بسبب إخفاق الجانبين في الاتفاق على سعر مناسب.

وكان رئيس مجلس إدارة مايكروسوفت "ستيف بالمر" قد وجّه رسالة رسمية إلى نظيره في ياهو "جيري يانج" سحب بموجبها العرض الذي كانت شركته قد تقدمت به.

وأوضحت مايكروسوفت أنها رفعت عرضها إلى 33 دولارا للسهم الواحد اي ما مجموعه 46.2مليار دولار لكن ياهو تطالب بـ37 دولارا للسهم اي ما يعادل خمسة مليارات دولار إضافية.

وأضافت ان "المبالغ التي تطلبها ياهو ليست منطقية في نظرنا ومن الأفضل لمصلحة المساهمين والموظفين في مايكروسوفت ان نسحب العرض الذي قدمناه".

وأوضح البيان أن "ياهو كان يمكن ان تسرع إستراتيجيتنا لكننا نستطيع ان نحرز تقدما من دونها".