أخبار الرياضة

ويستمر الصراع الإنجليزي

تستمر المنافسة على اللقب بين المتصدرين مانشستر يونايتد حامله وتشلسي في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم عندما يستضيف الاول وست هام، ويحل الثاني ضيفا على نيوكاسل.

ويتساوى الفريقان نقاطا برصيد 81 لكل منهما مع افضلية فارق الاهداف للشياطين الحمر، علما بان الفريقين يتنافسان على لقب مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث يلتقيان في النهائي في موسكو في 21 ايار/مايو الحالي.

وكان تشلسي اشعل فتيل المنافسة على اللقب وانعش اماله في استعادته بعد عامي 2005 و2006 عندما تغلب على مانشستر يونايتد 2-1 في المرحلة السادسة والثلاثين.

وعاد تشلسي من بعيد، فبعدما كان يتخلف بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد قبل مرحلتين اثر سقوطه في فخ التعادل امام ويغان، نجح في تذويب هذا الفارق وبات يتساوى مع الشياطين الحمر في الصدارة.

وستكون المرحلتان الاخيرتان حاسمتين لتحديد المتوج باللقب، حيث يلتقي مانشستر يونايتد مع وست هام وويغان، فيما يلتقي تشلسي مع نيوكاسل وبولتون.

ويحتاج مانشستر يونايتد الى الفوز في مباراتيه الاخيرتين ليضمن اللقب بغض النظر عن نتيجتي مباراتي تشلسي الاخيرتين، فيما يمني تشلسي النفس بالفوز على نيوكاسل وبولتون مع تعثر مانشستر يونايتد في احدى مباراتيه ليستعيد اللقب.

ويسعى مانشستر يونايتد الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتخطي عقبة وست هام وبالتالي تعزيز حظوظه في الاحتفاظ باللقب وهو يعول على معنويات لاعبيه العالية بعد التأهل الى المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الثالثة في تاريخه.

ويملك مانشستر يونايتد الاسلحة اللازمة لتحقيق الفوز في مقدمتهما هدافه وهداف الدوري النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب 28 هدفا والارجنتيني كارلوس تيفيز.

من جهته، يدخل تشلسي مواجهته لنيوكاسل بمعنويات عالية بعد فوزيه الرائعين على مانشستر يونايتد 2-1 في الدوري السبت الماضي وليفربول 3-2 بعد التمديد في نصف نهائي المسابقة الاوروبية التي بلغ مبارتها النهائية للمرة الاولى في تاريخه.

وعلى غرار مانشستر يونايتد، يملك تشلسي العناصر الكفيلة بترجيح كفته في مقدمتها العاجي ديدييه دروغبا ومواطنه سالومون كالو والفرنسي نيكولا انيلكا ومواطنه فلوران مالودا والالماني ميكايل بالاك وجو كول.

وفي باقي المباريات، يلعب استون فيلا مع ويغان، وبلاكبيرن مع دربي كاونتي، وفولهام مع برمنغهام، وميدلزبره مع بورتسموث، وريدينغ مع توتنهام، وبولتون مع سندرلاند، وارسنال مع ايفرتون، وليفربول مع مانشستر سيتي.