سياسية

حكم قضائي لصالح أقباط مصريين

أصدرت محكمة مصرية حكما السبت يسمح لـ 12 مسيحيا اعتنقوا الإسلام ثم عادوا إلى المسيحية بتسجيل ذلك في بطاقات الهوية الخاصة بهم

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة سمحت لهؤلاء الأقباط بتدوين كلمة "مسيحي" في خانة الديانة الاجبارية في بطاقة الهوية المصرية بدلا من كلمة مسلم.

غير أن المصادر قالت إن بطاقات هؤلاء ستحوي عبارة "إنهم اعتنقوا الإسلام لفترة محدودة".

وقالت محكمة القضاء الإداري إن الهدف من هذه العبارة هو الحيلولة دون حدوث أي تلاعب له عواقب قضائية أو اجتماعية خلال اعتناق هؤلاء للإسلام.

وقال المحامي رمسيس النجار، الذي تولى الدفاع عنهم، "إن هذا الحكم يمثل انتصارا للحرية الدينية في مصر ويتماشى مع المادة 46 في الدستور التي تنص على الحرية الدينية".
يذكر أنه دون بطاقة الهوية الشخصية لا يستطيع المصري التقدم لطلب وظيفة أو شراء عقار أو أرض أو فتح حساب في البنك أو تسجيل أطفاله في المدارس كما أنه يكون عرضة للإعتقال.