أخبار الرياضة

رامون كالديرون : سأكون سعيد بفوز برشلونة بدوري الابطال

في تصريح مفاجىء بالوسط الرياضي لرئيس ريال مدريد رامون كالديرون وهو بمدينة ليون الفرنسيه بسبب ندوة التي كان يحضرها وهو ضيف شرف فيها وصرح قائلا :” سأكون سعيدا اذا برشلونة فاز بدوري الابطال بدلا من فوز احد الاندية الاجنبية ، صحيح باننا منافسين لكن لسنا اعداء
و لقد استغرق وقتا طويل رئيس ريال مدريد للدفاع عن لابورتا رئيس برشلونة و المستوى المتدني لهذا الموسم . واضاف رئيس ريال مدريد بحديثه حلو ريال مدريد و عدد النقاط الذي يتمنى ان يصل الى 10 نقاط مع منافسه برشلونة ، وتكون مباراة برشلونة مع ريال مدريد هي التتويج لريال مدريد و بفارق مريح لضمان اللقب بأسرع وقت ، لكن يبقى برشلونة المنافس التقليدي لريال مدريد في الدوري الاسباني لكن ليس من السهل ان نصل الى 10 نقاط فبرشلونة سيحاول الاقتراب منا ، واصر رئيس ريال مدريد على انه مباراة الكلاسيكو سيرى برشلونة ريال مدريد بشكل مغاير و اقوى و ستكون مباراة تحمل طابعها الخاص و لو كانت النهاية قبل الكلاسيكو .واضاف رئيس ريال مدريد عن دعمه لــ لابورتا بأنه رئيس حقق الليغا و ودري الابطال يجب الوقوف مع في الصعاب كما وقفوا مع في وقت الفرح ، رئيس قدم الكثير لبرشلونة ولا يجب معاملته بشكل غير لائق ، يبقى احد الروؤساء الرائعين ، وانا حزين على هذا المستوى الامور التي وصل لها برشلونة. وايضا اكمل حديثه قائلا بشأن رونالدينو و اغويرو و اتصال الاخبار بأنهم قريبين من ريال مدريد بالتعاقدات الصيفه قال :"رونالدينو احد افضل الاعبين بالعالم و لكن نزل مستوى مؤخرا ولكنه يقى له قيمته بالعالم كلاعب محترم ومبدع رائع ، لكن ريال مدريد ليس مهتم به حاليا و لا يرغب بالتعاقد معاه " واما عن لاعب اتلتيكو مدريد اغويرو قال :" نادي اتلتيكو مدريد لن يبيعه " ، وايضا اضاف قائلا بمسألة كاسانو ورجوعه الى ريال مدريد :" كاسنو يفتقر الى احترام النادي ومن لايحترم كيان مثل ريال مدريد لن يكون له مكان فيه " ، وسأل عن كأس الملك ومن سيشجع وقال :" قد اتعاطف مع خيتافي بكل صراحه " ، و ايضا سئل عن الانتخابات لريال مدريد و لشفافية في عملية الانتخبات كيف ستكون مع كالديرون ، رد قائلا:" نريد ان تكون هذه الانتخبات بشكل نزهه و شفافية كبيرة و نريدها باالخير لمصلحة نادي ريال مدريد "وللعلم تم هذا التصريح بمدينة ليون الفرنسية بمناسبة الاحتفال الوطني الاسبوعي للاذاعة و الذي شاركه الكثير من الصحافة و المشهورين.