اقتصاديات

مشاريع تنمية الشرقية ارتفعت …التسجيل على 37 مشروعا ً بكلفة 97 مليار ليرة

ارتفعت قائمة المشاريع المسجل عليها في مؤتمر الاستثمار بالمنطقة الشرقية إلى 37 مشرعاً تبلغ كلفتها أكثر من 97 مليار ليرة سورية .
وأوضح الدكتور تيسير الرداوي رئيس هيئة تخطيط الدولة ان كلفة المشاريع السياحية وصلت إلى أكثر من 80 مليار ليرة والمشاريع الصناعية تجاوزت 17 مليار ليرة ونصف ومازال هناك طلباً على بقية المشاريع.‏

وقال الرداوي في تصريح لصحيفة الثورة إن المستثمرين المسجلين على هذه المشروعات هم سوريون وعرب واجانب ويتابعون الآن اجراءات الترخيص اللازمة لذلك من خلال هيئة الاستثمار السورية او النافذة الواحدة في المدينة الصناعية بدير الزور أو مكاتب خدمات المستثمرين في الرقة ودير الزور والحسكة.‏

واوضح الرداوي أن هذه التكلفة تفوق ما كانت الهيئة وضعته قبل انطلاق المؤتمر حيث كانت التكلفة المقدرة هي 69 ملياراً لجميع المشروعات المطروحة وهو غير دقيق اذ تبين دراسات الجدوى التي قدمها المستثمرون ان التكلفة اكثر من ذلك بكثير.‏

كما أشار الرداوي الى ان قائمة المشاريع المسجل عليها تشير إلى وجود رغبة لاقامة نفس المصنع لأكثر من مستثمر.‏

وقال الرداوي ان المشاريع السياحية كان لها النصيب الاكبر من حيث التكلفة تجاوزت 80 مليار ليرة سورية وكان للرقة اكبر الحظوظ فيها حيث سيقام مشروعان سياحيان مهمان تكلفتهما 75 مليار ليرة سورية الاول منطقة تطوير سياحي كبرى في الكرين بتكلفة 50 مليار ليرة والثاني منطقة تطوير سياحي كبرى في الفخيخة بتكلفة 25 مليار ليرة أما المشاريع السياحية الاخرى فهي مجمع المسبح البلدي وفندق اتحاد فلاحي الرقة وجميعها في الرقة فيما تقام اربعة مشاريع سياحية في دير الزور وهي القرية السياحية في جبل البشري ومدينة ملاهٍ في رأس الكسر وحديقة بيئية في حويجة صكر وحويجة قاطع .

أما الحسكة فكان نصيبها ثلاثة مشاريع سياحية وهي البرج السياحي اربع نجوم بالقامشلي وفندق ومطعم ومسبح ومدينة ملاه للاطفال خمس نجوم وفندق ومعطم ومسبح ومدينة العاب اربع نجوم.‏

واشار الرداوي ان الهيئة مصممة على متابعة المشروعات المتبقية وازالة كافة العقبات التي تعترض المستثمرين سواء كانت في القوانين والتشريعات او الانظمة او الروتين لانجاح حملة التنمية في المنطقة الشرقية ثم نقلها الى المناطق الاخرى