التصنيفات
سياسية

الادعاء على السفيرة الأميركية في لبنان بدعم وتمويل الإرهاب

تقدمت محامية لبنانية أمس الاثنين بادعاء لدى النيابة العامة التمييزية ضد سفيرة الولايات المتحدة الأميركية الجديدة في لبنان ميشيل سيسون، بتهمة ارتكاب جرم الإرهاب وتمويله و النيل من هيبة الدولة وارتكاب جرائم الفتنة والتحقير ، وحسبما أفادت
صحيفة القدس العربي في عددها الصادر اليوم اتهمت المحامية مي الخنساء السفيرة الأمريكية بأنها "تدخلت سابقا بكل صغيرة وكبيرة هادفة إلى الاعتداء علي الدستور اللبناني وإشعال الفتنة الطائفية، وأنها سلحت فئة علي فئة ونالت من هيبة الدولة ومن الشعور القومي سيما بعدما عمدت إلى تحقير الأبطال في بلادنا في إشارة إلى المقاومة ضد إسرائيل"، واستندت في ادعائها إلى تصريح سيسون خلال تقديمها شهادتها أمام مجلس الشيوخ الأمريكي تمهيدا لتولي منصب سفيرة بلادها في لبنان حين أشارت فيه إلى أن حزب الله وغيره من التنظيمات غير الشرعية المسلحة تواصل تهديد السلام وامن الشعب اللبناني وجيرانه في انتهاك لقرارات مجلس الأمن، وقالت الخنساء ان هذه السفيرة التي لم تشاهد كيف ساهم المجرمون في الإدارة الأمريكية بذبح أطفالنا ونسائنا، فكان رئيس الإدارة الأمريكية (جورج بوش) علي رأس المعتدين ، في اشارة منها الي حرب اسرائيل علي جنوب لبنان في العام 2006.

يذكر أن سيسون تتمتع كما باقي العاملين في السلك الدبلوماسي الأجنبي في لبنان بحصانة تمنع محاكمتهم.