التصنيفات
سياسية

الولايات المتحدة آخر من يحق له تقييم حالة حقوق الإنسان في العالم

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في رده على ماتضمنه التقرير السنوي الذي تصدره وزارة الخارجية الأميركية حول أوضاع حقوق الإنسان في العالم من اتهام لسورية في هذا المجال أن التقييم الذي أصدرته الإدارة الأميركية

هو تقييم نابع من اعتبارات سياسية وليس تقييماً موضوعياً.
وقال المصدر إنه لو كانت الإدارة الأميركية قد استندت إلى الموضوعية في وضع تقريرها لاعتبرت أن الولايات المتحدة نفسها هي في عداد الدول الأشد انتهاكاً لحقوق الإنسان.

وأكد المصدر أن سجني غوانتانامو وأبو غريب والسجون الطائرة والمعتقلات السرية تشهد جميعاً بمدى الانتهاكات الصارخة التي ترتكبها الإدارة الأميركية في مجال حقوق الإنسان وأن استخدام الرئاسة الأميركية لحق النقض حيال منع استخدام أنواع تعذيب شديدة القسوة وإصرارها على هذا الاستخدام أكبر دليل على مانقول.

واختتم المصدر المسؤول تصريحه بالقول إن الإدارة الأميركية في تجاهلها لانتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان مؤخراً في غزة وقتلها حتى الرضع والأطفال إنما تؤكد أنها لاتقيم لحقوق الإنسان وزناً ولذلك فهي آخر من يحق له تقييم حالة حقوق الإنسان في العالم