التصنيفات
تحقيقات

دوق يورك ينتقد بوش في خروج مدهش عن البروتوكول

لديلي تلغراف خصصت موضوعها الرئيسي للأمير أندرو وهجومه “غير المسبوق” على إدارة الرئيس الأمريكي.

فتحت عنوان "الأمير أندرو يؤنب أمريكا بسبب العراق" كتب محرر شؤون السياسة العامة في الصحيفة، توبي هلم، يقول إن "دوق يورك (نجل الملكة إليزابيث) شن هجوما غير مسبوق على إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش لفشلها في الاستماع إلى النصائح التي قدمتها الحكومة البريطانية حول الحرب في العراق."

وأضاف هلم قائلا إن "انتقاد الدوق لواشنطن يعتبر خروجا مدهشا على البروتوكول، والذي يقضي بأن يبتعد أفراد العائلة المالكة البريطانية عن التعليق بعلانية على المواضيع الدولية الحساسة والمواضيع السياسية."

وقالت الصحيفة إنه "عشية جولة الأمير أندرو في أمريكا والتي ستستمر لعشرة أيام باعتباره مفوضا للمصالح التجارية البريطانية، قال لصحيفة انترناشيونال هيرالد تريبيون إن الناس في المملكة المتحدة كانوا يودون في مناسبات عديدة لو أن من يحتلون المناصب العليا في الولايات المتحدة استمعوا وتعلموا من الخبرات البريطانية التي اكتسبتها المملكة المتحدة من تاريخها الاستعماري."

وقال نجل الملكة "إن بريطانيا تملك خبرة في التعامل مع كثير من تحديات السياسة الخارجية التي تواجه الولايات المتحدة حاليا.. فلو كنت تفكر في الاستعمار، ولو كنت تفكر في عمليات على مستوى دولي واسع، ولو كنت تسعى لفهم ثقافة الآخر، ولو كنت تفكر في كيفية التعامل مع حملة تمرد عسكرية، فنحن قد خضنا كل ذلك."

"ربحنا بعض معاركنا، خسرنا بعضا آخر، وانسحبنا من البعض. لكن الحقيقة تبقى إنه مايزال لدينا الكثير من الخبرة حول هذه المواضيع والتي مازالت صالحة ويجب أن يستمعوا إليها."