ثقافة وفن

بعد غياب دام أكثر من سنتين ألبوم جورج وسوف الجديد … قريباً في الأسواق

يشرف فريق عمل سلطان الطرب جورج وسوف على إنهاء ألبومه الغنائي الجديد الذي يتضمن ست أغنيات ألحان وليد سعد أغنيتين، وصلاح الشرنوبي أغنيتين، وأمجد العطافي أغنيتين، فيما تولى عادل عايش التوزيع الموسيقي.
تتسلم الشركة المنتجة العمل في أبريل المقبل، وتعد شركة روتانا العدة للحملة التي يجب تنفيذها لتليق بعودة الفنان الكبير إلى جمهوره بعد غياب دام سنتين عن الساحة الفنية، ومن المتوقع أن يضم الألبوم أغنية باللهجة اللبنانية، هي إهداء للشعب اللبناني، وتحمل عنوان "اشتقنا لرجوعك".

ومن جهته ذكر وسوف إن نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها الأسبوع الماضي مطمئنة، وذلك بعد أن كان خضع لعملية منظار للأمعاء الغليظة في مستشفى الجامعة الأمريكية ببيروت.

وحسبما ذكرت ال mbc.net  أن الفحوصات التي أجراها وسوف  تتعلق بصورة أشعة للصدر اطمأن بعدها بعد القلق حول صحته. وكذلك أجريت لوسوف فحوصات للكبد وللدم، حيث لازم المستشفى ستة أيام غادر بعدها المستشفى ليلتزم بتعليمات طبيبه بالراحة والتعرض لأشعة الشمس.

كانت صحة وسوف موضوع أخذ ورد في وسائل الإعلام العربية منذ فترة؛ إذ تردد أنه سافر إلى أمريكا للعلاج على نفقة الأمير وليد بن طلال، لكنه نفى هذه الشائعات، وقد تردد على الفنان جورج وسوف عدد كبير من محبيه ومن الفنانين للاطمئنان على صحته، ولم يخفي جورج وسوف  عدم محبته للفحصوات والمستشفيات، فهو لا يريد أن يعرف شيئا عن التفاصيل.

من جانب آخر  ينتظر سلطان الطرب النطق بالحكم يوم 18 آذار الجاري في قضية إطلاقه النار من سلاح غير مرخص وفيما يتعلق بالقضية التي أثارت ضجة، فإن جورج وسوف قد مثل أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت هاني حلمي الحجار، في حضور وكيله أنطوان طوبيا.

وتم استجواب وسوف في دعوى الحق العام عليه بإطلاق النار ليلا في الروشة خلال عام 2005، لكنه نفى علمه بالتهمة الموجهة إليه.

وترافع طوبيا عن وسوف، مشيرا إلى أن موكله لم يقتن يوما السلاح، مطالبا بإعلان براءته من هذه التهمة. وختمت المحاكمة، ورفعت الجلسة إلى الحكم في 18آذار الجاري.

وكان حكم غيابي صدر في حق وسوف قضى بسجنه سنة بنتيجة هذه الدعوى، فاعترض على الحكم بوساطة وكيله، وكرّر القاضي الحجار الموافقة على الاعتراض لكن مع استمرار محاكمة وسوف