سياسية

الشرطة الاسرائيلية ستمنع اي احتفالات فلسطينية في القدس كعاصمة للثقافة العرب

اعلنت الشرطة الاسرائيلية انها ستمنع غدا السبت اقامة اي نشاط فلسطيني في مدينة القدس الشرقية للاحتفال بالقدس كعاصمة للثقافة العربية 2009.
وقال المتحدث باسم شرطة القدسشموليك بن روبي الجمعة لوكالة فرانس برس "ان الشرطة ستعزز قواتها وتحشدها في القدس لمنع اي نشاط او محاولة مؤسسات او منظمات لاقامة اية فعالية" في الشطر الشرقي للمدينة.
وستنطلق من القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضتها عام 1967، الاحتفالية غدا السبت، كما ستنطلق الاحتفالية من عدة مدن فلسطينية وعربية في الوقت نفسه.
وسيقام الاحتفال الافتتاحي الرسمي لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 في مدينة بيت لحم الضفة الغربية في قصر المؤتمرات بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من وزراء الثقافة العرب.
وكانت قوة كبيرة من الشرطة الاسرائيلية داهمت الخميس مكان انعقاد اجتماع الهيئة الشعبية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009 في القدس، وسحبوا هويات اعضاء اللجنة التحضيرية، وصادروا جميع المستندات والوثائق المتعلقة بافتتاح الفعاليات.
يذكر ان الهيئة الشعبية تضم مجموعة من الشخصيات العامة والاعتبارية من مدينة القدس ومدن مختلفة، كما تضم في عضويتها الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في اسرائيل.
وكان وزراء الثقافة العرب اختاروا مدينة القدس لتكون عاصمة الثقافة العربية للعام 2009، وذلك عقب اختتام احتفالات السوريين باختيار دمشق عاصمة الثقافة العربية للعام 2008.
واطلق المؤتمر العالمي للسياسات الثقافية الذي اقامته الامم المتحدة في المكسيك عام 1982 فكرة العواصم الثقافية.
وانطلقت تجربة العواصم الثقافية العربية في العام 1996، حيث اعلنت حينها القاهرة عاصمة الثقافة العربية، ومن ثم على التوالي تونس، الشارقة، بيروت، الرياض، صنعاء، الخرطوم، مسقط،الجزائر ودمشق.