أخبار البلد

قواتنا المسلحة تحتفل بذكرى ثورة آذار المجيدة

احتفلت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها البرية والبحرية والجوية بالذكرى السادسة والاربعين لثورة الثامن من اذار المجيدة التي جاءت تعبيرا عن تطلعات جماهير شعبنا في بناء مجتمع متحرر ومتقدم تترسخ فيه قيم الحق والعدل والانتصار
حيث رفعت صور السيد الرئيس الفريق بشار الأسد وازدانت مواقع الوحدات والتشكيلات العسكرية بالاعلام الوطنية واللافتات المعبرة عن العطاءات التي قدمتها الثورة لجماهير شعبنا في شتى مجالات الحياة.

كما أقيمت العروض العسكرية والمباريات الرياضية والتقى القادة بالمقاتلين في مهرجانات خطابية تحدثوا فيها عن ثورة اذار التي رسخت النضال ووضعت اسس التحولات العميقة لتحقيق تطلعات الجماهير العربية وآمالها.

وأشاد القادة بالدور التاريخي الكبير للقائد الخالد حافظ الاسد في مسيرة الثورة وبناء الجيش العقائدي الذي قدم للأمة صورا رائعة في التضحية والفداء لتحرير الارض المحتلة واستعادة الحقوق العربية المغتصبة وكان من أهمها حرب تشرين التحريرية.

وتحدث القادة في كلماتهم عن القدرة القتالية لقواتنا المسلحة ومسيرة البناء في ظل قيادة السيد الرئيس الفريق بشار الاسد الذي يقود اليوم مسيرة النضال الوطني والقومي ويقف بشجاعة في مواجهة المخططات والمشاريع الاستعمارية الصهيونية التي تحاك ضد أمتنا.

وأشار القادة في كلماتهم الى ما أفرزته الأحداث الجارية في المنطقة من معطيات أثبتت صحة نهج سورية الداعم للمقاومة والمحتضن لها كونه يستمد شرعيته من اجماع أبناء الامة على مواصلة النضال حتى تحرير المحتل من الأرض واسترجاع المغتصب من الحقوق مؤكدين ان مواقف السياسة السورية كانت ولا تزال تبنى على أرضية التمسك بالثوابت والحقوق التي هي ترجمة لتطلعات جماهير شعبنا وأمتنا وان الدور الذي تجسده سورية الأسد في دعمها الدائم لحقوق الشعب الفلسطيني وفي دفاعها عن الحق العربي يعزز المكانة التي تحتلها في وجدان ابناء الأمة.

وأكد القادة للمقاتلين ان الهجمة العدوانية التي تتعرض لها أمتنا لن تنال من صمودها وستؤول الى الفشل الذريع مهما طال الزمن.

وحيا القادة المقاومة الوطنية التي انتصرت إرادتها في غزة كما انتصرت قبل في لبنان على العدو نفسه وأسقطت كل رهان لا يستند الى ارادة الشعب المؤمن بعدالة قضيته وحقه في استعادة كامل أرضه وحقوقه المغتصبة.

واختتم القادة كلماتهم بتوجيه التحية الى السيد الرئيس الفريق بشار الأسد معاهدين سيادته على مواصلة التدريب والعطاء لكي تبقى قواتنا المسلحة الباسلة درع الوطن وحصنه المنيع.

وبهذه المناسبة فتح صرح الشهيد في قاسيون أبوابه للزائرين.