سياسية

نصر الله: متمسكون بالدفاع عن شعبنا..دعم المقاومة أقصر الطرق لانتزاع الحقوق

أكد السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية جميع الشرفاء في العالم وأن دعم نضال الشعب الفلسطيني ومقاومته هو أقصر الطرق لانتزاع الحقوق الوطنية
وقال السيد نصر الله في كلمة ألقاها نيابة عنه طراد حمادة الوزير اللبناني السابق في احتفال أقامته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن تسلم اليمين الاسرائيلي مقاليد السلطة في اسرائيل لايزيدنا إلا إصرارا على تمسكنا بحقنا في الدفاع عن شعبنا.

من جهته أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في كلمة ألقاها نيابة عنه محمد جباوي عضو المكتب السياسي في حركة أمل على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي أساس النجاح في صنع المستقبل الفلسطيني. وقال إن الوحدة الوطنية هي السلاح الأمضى في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي يتهدد كل الأراضي الفلسطينية.

من ناحيته أكد اوريانتي تورا سفير كوبا في لبنان على دعم بلاده الثابت والقوي للقضية الفلسطينية ولمقاومة الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الاسرائيلي مديناً الجرائم الاسرائيلية التس ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني في العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

بدوره أكد ماوريتسيو موسولينيو رئيس دائرة الشرق الاوسط في الحزب الشيوعي الايطالي الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ونضاله ومقاومته حتى تحقيق حقوقه الوطنية وإقامة دولته المستقلة.

واعتبر على فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وممثلها في لبنان أن أخطر مايتهدد القضية الفلسطينية هو التحديات الاسرائيلية الخطيرة التي تفرض نفسها على جدول الأعمال الفلسطيني بعد فوز اليمين الاسرائيلي المتطرف.

وأكد ان ماحصل في القاهرة يشكل خطوة الى الامام على الجميع ان يوفر لها مقومات النجاح لاستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني داعياً الى تحقيق التوافق الوطني لتشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف على الانتخابات الرئاسية والتشريعية.