سياسية

اولمرت يقيل عاموس جلعاد بسبب تصريحات صحفية

اعلنت الاذاعة الاسرائيلية صباح الاثنين ان رئيس الحكومة ايهود اولمرت اقال المبعوث الحكومي الى مصر عاموس جلعاد بسبب الانتقادات التي وجهها للحكومة.
وكان جلعاد، وهو مقرب من وزير الدفاع ايهود باراك، يشغل منصب ممثل لحكومة اولمرت في مصر. وكان جلعاد يعمل مع السلطات المصرية على تثبيت الهدنة التي اعلنت في 18 يناير/ كانون الثاني الماضي بعد حرب الاسابيع الثلاثة التي شنتها اسرائيل على غزة.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان اولمرت "انزعج من مقال نشر الاسبوع الماضي جاء فيه نقلا عن جلعاد ان الحكومة الاسرائيلية تتعامل بطريقة غير ثابتة مع موضوع الهدنة وان ذلك يعتبر "اهانة" لمصر".

ووصف مسؤول رسمي اسرائيلي تصريحات جلعاد الاخير بـ "الشعرة التي قصمت ظهر البعير"، مشيرا الى ان "تصريحات افتقرت الى المهنية وخرقت الاعراف لناحية انتقاد موظف حكومي لرئيسه". الا ان المسؤول قال ان "علاقة الحكومة مع مصر ستستأنف كالمعتاد".

وبالاضافة الى اقالة جلعاد، اضافت الاذاعة ان رئيس الحكومة الاسرائيلية طلب من لجنة الخدمة المدنية الاسرائيلية التحقيق لمعرفة ما اذا كانت اقوال جلعاد تخرق اعراف الهرمية الادارية المعمول بها.

وفي تعليق على هذا القرار قال مكتب رئيس الحكومة ان "الثقة بجلعاد اصبحت معدومة وانه سيتم تعيين موفد آخر الى مصر قريبا".

وفي تصريحاته التي ادلى بها لصحيفة معاريف الاسرائيلية ركز جلعاد "على اصرار اولمرت على قبول حركة حماس باطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي تحتجزه قبل ان تقوم اسرائيل برفع جزئي للحصار عن قطاع غزة.