سياسية

نتانياهو سيعرض على ليفني المشاركة في حكومة موسعة

يعتزم زعيم حزب الليكود اليميني بنيامين نتانياهو المكلف تشكيل الحكومة المقبلة في اسرائيل ان يعرض على حزب كاديما الوسطي بزعامة تسيبي ليفني المشاركة في حكومة موسعة،كما صرح احد المقربين منه الاحد.
وقال النائب سيلفان شالوم لاذاعة الجيش الاسرائيلي "نعتزم تشكيل حكومة موسعة الى اكبر قدر ممكن، ولذلك يجب تشكيل فرق مفاوضين بغية تدوير الزوايا". واضاف "لا يوجد اي مشكلة في ايجاد عامل مشترك وبامكاننا التوصل الى تفاهمات (…) وعلى الجميع تقديم تنازلات" معبرا عن الامل في انضمام حزب العمل بزعامة ايهود باراك (13 نائبا) ايضا الى مثل هذه الحكومة.
وقد صرح شالوم بذلك قبل لقاء مرتقب بعد الظهر بين نتانياهو وليفني. وكان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز كلف الجمعة نتانياهو، المناهض لقيام دولة فلسطينية مستقلة، تشكيل الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية التي جرت في 10 شباط/فبراير.
وبحسب القانون الاسرائيلي، امام نتانياهو الذي يضمن اغلبية من 65 نائبا من اعضاء البرلمان ال 120 بفضل دعم احزاب اقصى اليمين والاحزاب الدينية، مهلة 28 يوما اعتبارا من تاريخ تكليفه للحصول على موافقة الكنيست على تشكيلته الحكومية المقبلة، ويمكن تمديد هذه المهلة مرة واحدة لاربعة عشر يوما.
غير ان نتانياهو جدد التأكيد انه يفضل تشكيل "اوسع حكومة وحدة وطنية ممكنة". وقال زعيم الليكود (27 نائبا) "اوجه نداء الى تسيبي ليفني وايهود باراك زعيمي كاديما (28 نائبا) والعمل (13 نائبا) لرص الصفوف والعمل سويا. ستكونان اول من سألتقيهم (لتشكيل الائتلاف الحكومي) من اجل تشكيل اوسع حكومة وحدة وطنية ممكنة".