last-news

الرئيس روحاني يطالب بترشيد استهلاك المياه والكهرباء

5c2b3dd1-11f4-420d-b367-5ab98ac962f9.jpg عدد القراءات (141) - طباعة - مشاركة فايسبوك

طالب الرئیس حسن روحاني، الشعب الإيراني، بضرورة ترشيد استهلاك المیاه والكهرباء، والعمل على الاستغلال الأمثل لهما، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا، مؤكداً علی أنّ جمیع الناس يعرفون مدی حساسیة الكهرباء والمیاه، ومكانتهما الحیویة وموقعهما من البنی التحتیة للبلاد.

وقال روحاني، "في ظل معدلات الهدر المرتفعة، ونظرا للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد حاليا، یجب العنایة بالاستهلاك الأمثل للمیاه والكهرباء، اللتان تعدان من أسس وركائز الأمن القومي، وقضیتان توفران الأمن والهدوء للناس"، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

جاء ذلك خلال إجتماع عقد، الإثنين، فی مبنی وزارة الطاقة شارك فیه وزیر الطاقة رضا أردَكانیان، وخبراء الوزارة.

وأشار الرئیس الإيراني، خلال تفقده مركز التحكم بشكبة الكهرباء، إلی الخطط الموضوعة لایجاد توازن بین نسبة الانتاج والاستهلاك فی هذین الحقلین، داعیاً الی الحیلولة دون إهدار 30% من المیاه، والعمل على الاستهلاك الأمثل لها.

و شدّد علی ضرورة إعتبار قضیة الجفاف، محورًا فی إتخاذ القرارات ذات الصلة بإدارة مصادر المیاه في البلاد.

ورفض روحاني، أن تكون فكرة تلقیح السحب، حل أساسي ومحوري لمواجهة قلة المیاه، مؤكداً علی ضرورة الإدارة السلیمة لتوزیعها واستهلاكها، منبّهاً الی هدر ما بين 20 حتی 30% من میاه سد مدینة كرج (غرب العاصمة) وسدود مماثلة فی البلاد.

وعن الكهرباء قال، روحاني، إن نسبة هدر الطاقة الكهربائیة فی البلاد كانت 15% ولكنها انخفضت الآن الی 11%، داعیاً الوزارة الی تخفیض أكثر لهذه النسبة عبر توظیف تقنیات والقیام باستثمارات.

وصرّح روحانی بأنّ تحسین استهلاك 81 ملیون مواطن فی البلاد سیترك تأثیرا اقتصاديا بالغا، مؤكدا علی ضرورة مشاركة جمیع أبناء الشعب فی ترشید استهلاك الكهرباء والماء.

أضف تعليق

هل سينتعش الاقتصاد السوري بعودة المدن الصناعية إلى العمل ؟؟


--
--