last-news

هل أنت من ربع سكان العالم الكسالى؟

5b9249b9-4a8c-496b-85ab-5adf8ac962f9.jpg عدد القراءات (160) - طباعة - مشاركة فايسبوك

حذر خبراء بمنظمة الصحة العالمية من استمرار انخفاض النشاط البدني للسكان في مختلف أنحاء العالم وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة مما ينذر بمخاطر صحية كبيرة على رأسها السرطان والسكر.

ويُقدر تقرير لمنظمة الصحة العالمية (WHO) أن أكثر من ربع سكان العالم، حوالي 1.4 مليار شخص، لا يقومون بنشاط بدني أو تمارين رياضية كافية.

ويزيد عدم النشاط البدني من خطر الإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية، مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان.

وبحسب التقرير فإن بلدانا عربية كانت في مقدمة الدول التي يقل فيها النشاط البدني للسكان أو الأعلى في معدلات الاسترخاء وقلة الحركة وجاء على رأس القائمة: الكويت 67 في المئة، والسعودية 53 في المئة والعراق 52 في المئة.

كما أن البلدان ذات الدخل المرتفع، بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة، من بين أقل البلدان نشاطا.

كما أن النساء أقل حركة وأكثر استرخاء من الرجال في جميع أنحاء العالم تقريبًا.

150 دقيقة أسبوعيا

ونظر باحثون من منظمة الصحة العالمية إلى بيانات شخصية عن النشاط من 358 استطلاعا على مواطنين في 168 دولة، شارك فيها 1.9 مليون شخص.

ويعد الشخص غير نشيط بدينا إذا قام بأقل من 150 دقيقة من التمارين المعتدلة، أو 75 دقيقة من التمارين القوية، في الأسبوع.

لماذا النساء أقل نشاطا؟

وقال الباحثون إن النساء أقل نشاطا من الرجال وذلك بسبب مجموعة عوامل، منها واجبات رعاية الأطفال والثقافة العامة السائدة التي جعلت من الصعب عليهن ممارسة الرياضة.

وقال الخبراء إن تراجع النشاط البدني في البلدان الأكثر ثراء يعود إلى تزايد نسبة الوظائف التي تتطلب الجلوس وقلة الحركة فضلا عن الهوايات التي لم تعد تحتاج إلى الحركة (مثل استخدام الأجهزة الحديثة والانترنت)، وكذلك زيادة استخدام وسائل النقل.

أما في البلدان المنخفضة الدخل، فإن السكان أكثر نشاطا ربما بسبب طبيعة الأعمال والمهن والسير على الأقدام أو استخدام وسائل المواصلات العامة.

 

أضف تعليق

إلى أين تتجه المرآة السورية؟


--
--