اقتصاديات

صندوق الإنماء العربي يقرض سورية 257 مليون دولار لتمويل مشاريع تنموية

وقعت سورية مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي أمس ثلاث اتفاقيات في مجال الغاز والكهرباء والنقل تحصل سورية بموجبها على قروض تصل قيمتها إلى 257 مليون دولار.
من المقرر أن يمنح الصندوق بموجب هذه الاتفاقيات القروض الثلاث لتمويل خط الغاز العربي ومحطة توليد الكهرباء في ديرعلي وطريق دير الزور البوكمال.

وبلغت القيمة الاجمالية للقروض نحو 4ر257 مليون دولار بفائدة سنوية قدرها 3 بالمئة تسدد على مدى 22 عاما بما فيها فترة السماح ومدتها أربع سنوات للاتفاقية الأولى وخمس سنوات للاتفاقية الثانية وأربع سنوات للاتفاقية الثالثة.

وتأتي هذه الاتفاقيات تجسيدا لدور الصندوق في دعم مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية وفق الاولوية والاهمية الاقتصادية والتنموية ولاسيما مشاريع المياه والري والسدود والزراعة والطاقة الكهربائية.‏

ويمول الصندوق العربي عددا من المشروعات الحيوية والتنموية في سورية اضافة الى تقديم خبراته في عمليات التأهيل والتدريب.

ووقع الاتفاقيات عن الجانب السوري الدكتور محمد الحسين وزير المالية وعن جانب الصندوق عبد اللطيف حمد مدير عام الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بحضور وزراء النقل والكهرباء والنفط ورئيس هيئة تخطيط الدولة.

وأكد وزير المالية في تصريح صحفي عقب التوقيع على الاتفاقيات أن العلاقات بين سورية والصندوق كانت دائماً ممتازة وتوقيع الاتفاقيات هو خطوة أخرى من خطوات التعاون الوثيق القائمة وأن حجم القروض الممنوحة من قبل الصندوق يعبر عن عمق هذه العلاقة إذ بلغ حجم القروض الممولة من الصندوق قبل التوقيع 750ر1 مليار دولار ومع القروض الحالية 4ر257 مليون دولار ليتجاوز حجم التعاون بين الصندوق وسورية 2 مليار دولار خلال السنوات الماضية معرباً عن تقديره لإدارة الصندوق لهذا التعاون والدعم المتواصل والتفهم لاحتياجات التنمية في سورية.

وأوضح الوزير الحسين أن ما يميز قروض الصندوق أنها كلها موجهة لمشاريع تنموية في سورية والمشاريع الثلاثة التي تم توقيع الاتفاقيات لتمويلها من توسيع محطة دير علي للكهرباء وخط الغاز العربي المرحلة الثالثة وطريق دير الزور البوكمال هي مشاريع تنموية حقيقية وحيوية وتعبر عن حرص الصندوق والتزامه بالوقوف إلى جانب سورية والاستمرار في تمويل مشاريع أخرى لافتاً إلى وجود تعاون بين الصندوق ووزارة الري لدراسة مشروع جر مياه الفرات إلى منطقة تدمر وجر مياه دجلة إلى محافظة الحسكة وبالتالي نحن امام موءسسة مالية تقف الى جانب سورية في مشاريعها العملاقة والأساسية.

بدوره نوه الحمد بتوقيع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي على ثلاثة مشاريع حيوية ومفصلية مع سورية لافتاً إلى أنها المرة الأولى في تاريخ عمله في الصندوق التي يوقع على ثلاث اتفاقيات في يوم واحد في قطاعات مختلفة الكهرباء والطرق والطاقة.

وأكد الحمد اهتمام الصندوق بمشروع جر مياه الفرات وكذلك مياه دجلة على ان تتم له الدراسات الفنية القيمة والمناسبة لافتاً إلى استعداد الصندوق للمساهمة في مشاريع أخرى مستقبلية لخدمة هذا البلد العزيز ومضاعفة عدد المشاريع التي مولها الصندوق في سورية والتي وصلت الى خمسين مشروعاً.

ويهدف مشروع خط الغاز العربي المرحلة الثالثة إلى استكمال ربط شبكات نقل الغاز في مصر والأردن وسورية بشبكات الغاز الأوروبية والآسيوية اذ يمكن سورية من تلبية احتياجاتها من الغاز الطبيعي عن طريق استيراد الغاز الطبيعي من الشبكة الإيرانية عبر الأراضي التركية كما سيمكن الحكومة المصرية من تصدير الغاز الطبيعي إلى تركيا عبر الأراضي الأردنية والسورية.

ويتضمن المشروع توريد الأنابيب ومواد محطة القياس والمعدات الكهربائية واجهزة نظم المراقبة والتحكم والنظم الثانوية والصمامات المقطعية ومرسلات ومستقبلات الكواشط إضافة إلى أعمال التركيب والإنشاءات والخدمات الاستشارية واستملاك الأراضي.

وينتظر من مشروع توسيع محطة توليد كهرباء دير علي تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في سورية ومقابلة الزيادة المتوقعة في الحمل في المنطقة الجنوبية من البلاد وذلك عن طريق توسعة المحطة التي ساهم الصندوق العربي في تمويلها برفع قدرتها المركبة من نحو 750 ميغا واط إلى نحو1500 ميغا واط ويشتمل المشروع على أعمال محطة التوليد والخدمات الاستشارية والدعم المؤسسي.

ويسهم مشروع طريق دير الزور البوكمال في تطوير خدمات النقل البري على المحاور الهامة من شبكة الطرق وتحسين سبل الاتصال ودعم برامج التنمية في المناطق الشرقية من البلاد من خلال ربطها بالموانىء السورية والحدود العراقية المجاورة ويشمل المشروع على الاعمال المدنية والخدمات الفنية.

وبتوقيع هذه الاتفاقيات تصبح مساهمة الصندوق العربي في تمويل مشاريع التنمية في سورية نحو 2310 ملايين دولار حتى الآن حضر توقيع الاتفاقيات وزراء النفط والثروة المعدنية والكهرباء والنقل ورئيس هيئة تخطيط الدولة.

وتعكس الاتفاقيات متانة العلاقات التي تربط سورية بالصندوق وذلك نظراً للمصداقية الكبيرة والثقة التي ينظر بها الصندوق إلى الاقتصاد السوري.

يذكر أن الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي هيئة مالية اقليمية عربية مستقلة مقرها دولة الكويت ويضم في عضويته البلدان الاعضاء في جامعة الدول العربية وباشر عملياته الاقراضية في بداية عام 1974 ويهدف إلى الاسهام في تمويل مشروعات الانماء الاقتصادي والاجتماعي في الدول العربية.