سياسية

نسـبة الانتحــار فـي الجيـش الأميـركـي بلغـت مستـوى قيـاسيــاً

اعلن مسؤولون في الجيش الاميركي اليوم ان نسبة الانتحار في جيش البر الاميركي بلغت رقما قياسيا جديدا في 2008، بسبب الاضطراب الناجم عن طول فترة النزاعات في العراق وافغانستان وتفاقمها.
وكشفت احصاءات للجيش الاميركي انه في 2008، انتحر 143 جنديا اميركيا، في مقابل 115 في 2007 وقد بلغت نسبة الانتحار2ر20 الف في المئة العام الماضي، وتجاوزت النسبة الوطنية القياسية المسجلة في الولايات المتحدة، اي 19.5 الف في المئة في العام 2005.

وقال جيش البر ان عدد المنتحرين بين الجنود في الخدمة يزداد كل سنة منذ اربع سنوات، في موازاة تكثيف الجهود العسكرية في العراق وافغانستان. وتفيد احصاءات الجيش ان 30 في المئة من عمليات الانتحار قام بها جنود لدى ارسالهم في مهمات، وان ثلاثة ارباع هؤلاء الجنود كانوا يقومون بأولى عملياتهم.

وقد انتحر جندي من كل ثلاثة 35 في المئة لدى عودته من مهمة، استغرقت عموما اكثر من سنة بعد عودته الى قاعدته.