الجولان السوري

قوات الاحتلال تقوم باقتلاع اشجار مثمرة في الجولان

قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي باقتلاع اشجار مثمرة من بينها اشجار التفاح وغيرها في اراضي واسعة تعود ملكيتها لاهالي الجولان المحتلة.
وقال بيان صادر عن " تجمع الجولان السوري " وهو إطار سياسي ينشط في اوساط الجماهير الجولانية ان حملة اقتلاع الاشجار للمواطنين تنفذ غالبا في ساعات الليل تحت حماية وحراسة وستار امني وعسكري مكثف، حيث تاتي هذه الحملة في ظل تواصل الممارسات التعسفية بحق اهالي الجولان.

وقال البيان الذي وصل نسخة منه الى شبكة فلسطين الاخبارية " بانه وعلى وعلى مدى سنوات الاحتلال الماضية تحاول سلطات الاحتلال الاسرائيلي النيل من الهوية الوطنية والقومية لأهالي الجولان السوري المحتل وتقوم بمحاولات متكررة لمصادرة الاراضي الخاصة باهالي الجولان وما اقدام السلطات المحتلة على اقتلاع اشجار التفاح والكرز وسواها من الاشجار بين الحين والاخر سوى واحدة من الوسائل العدوانية لتدمير ممتلكات السكان بهدف النيل من صمودهم وتمسكهم بالارض".

وحذر البيان " السلطات المحتلة وادواتها من الاستمرار بهذه الخطوات الاجرامية بحق المجتمع العربي السوري بالجولان وتخريب ممتلكات المزارعين سيؤدي لاحقا الى خطوات عملية لردع العدوان وحماية الارض وممتلكاتنا من لصوص الليل؟ وملكيتنا لهذه الارض شرعية وقانونية وفقا للقوانيين السارية في الوطن الام سوريا.. والسلطات السورية هي المرجعيه الوحيدة لتقرير مصير هذه الارض".

وقال البيان "ان اهالي الجولان السوري المحتل يؤكدون مرارا العمل بالثوابت الوطنية والمتوافقة تماما مع تعزيز اواصر التواصل الجغرافي والتاريخي مع الوطن الام " سوريا " ولعل الحفاظ على هوية الجولان " الارض والانسان " واحدة من الثوابت الوطنية التي لاتخضع للمساومات السياسية او سواه